الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
السودان يستعد لبنين بالروح القتالية
16 أغسطس 2005

محمود هساي
في تطور مفاجئ للأحداث منعت سلطات جوازات مطار الخرطوم مراقب الفيفا الأمني النيجري كافاجي من الدخول للسودان وكان الفيفا قد قام بتعيين المراقب الأمني لمراقبة كيفية التعامل مع منتخب بنين في ضوء ما جرى في بنين من معاملة قاسية بحق المنتخب السوداني وجاء قرار السلطات لدخول المراقب بدون تأشيرة دخول وهو بذلك لم يراع القواعد والنظم المعمول بها فسارع الاتحاد المركزي لكرة القدم برئاسة دكتور كمال شداد لاحتواء الموقف وامكانية تراجع السلطات عن قرارها إلا ان سلطات جوازات المطار تمسكت بالقرار لأن الأمر يخالف قانون الجوازات السوداني جملة وتفصيلا·
وقال دكتور كمال شداد ان سلطات الجوازات على حق وقال إن حضور المراقب بتلك الصورة والسرعة كان مفاجئاً للاتحاد حيث حضر قبل يومين من الموعد المحدد لوصوله وأنهم كانوا قد اكملوا استعداداتهم لإرسال التأشيرة له عن طريق الخطوط الإثيوبية وأبدى دكتور شداد دهشته لسماح إثيوبيا للمراقب بالسفر للسودان دون الحصول على تأشيرة دخول مسبقة وهو أمر متعارف عليه دولياً وكان الحل الأمثل لحل مشكلة دخول المراقب الأمني ان أسرع عائداً للقاهرة ليتلقى التأشيرة هناك ومن ثم الوصول للسودان اليوم لممارسة مهمته متزامناً حضوره مع حضور منتخب بنين الذي يصل اليوم لملاقاة نظيره السوداني غداً في تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم وعلى صعيد استعدادات صقور الجديان للمباراة فقد رفع المنتخب درجات استعداده بصورة لافتة للنظر ووضح أن المنتخب يفكر في أداء مباراة هجومية لأنه ليس لديه شئ يدافع عنه وفكر المدير الفني بالخطة الهجومية لان كابتن محمد عبدالله مازدا أصلاً لاعب يميل للهجوم ويعشق إحراز الأهداف ومن خلال القائمة التي تم اختبارها أصبحت الكفة تميل إلى النجوم أصحاب النزعة الهجومية والتي أصبحت سمة المنتخب·
ومن خلال متابعة (الاتحاد الرياضي) لتدريبات وتقسيمات المنتخب وضح ان الجهاز الفني يدفع باللاعبين إلى الأداء بالروح القتالية العالية ويعمل على تنمية هذه الروح من خلال التقسيمات التي تسودها وتتخللها التحديات وسط اللاعبين ويعمل المنتخب العلى كسب هذه المباراة لمصالحة الجماهير وتحسين تصنيفه والعودة إلى الأداء الراقي الذي ظهر به المنتخب في مباراة الكاميرون الشهيرة عندما أحرج منتخبهم على أرضهم ووسط جمهورهم ويومها لم يتمكن الكاميروني من تحقيق الفوز إلا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع وقد انتعشت الآمال في الصدور ولكن جاءت مباراته مع مصر وقضت على تلك الآمال بالاستمرار بتلك الروح اليوم ومن خلال الاستعدادات لبنين بدت سمات طيبة تشيع الأمل في امكانية تحليق صقور الجديان فوق سماء أمدرمان بأداء جيد وانتصار باهر·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©