الاتحاد

الإمارات

ولي عهد الشارقة يفتتح فعاليات مخيم الأمل الـ19

سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي  خلال افتتاحه فعاليات المخيم

سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي خلال افتتاحه فعاليات المخيم

افتتح سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة أمس فعاليات مخيم الأمل التاسع عشر الذي تنظمه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تحت شعار ''كلنا راع·· كلنا مسؤول'' في مقر المدينة والمستمر لغاية 23 من الشهر الحالي بمشاركة وفود من دول مجلس التعاون الخليجي الجمهورية العربية السورية·
وحضر حفل الافتتاح شيخ عبدالله سالم بن القاسمي نائب حاكم الشارقة والشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة والشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك والشيخ خالد بن صقر القاسمي مدير عام دائرة الأشغال العامة·
وفي بداية الحفل، وقف الحضور دقيقة صمت على أرواح شهداء ''العدوان الهمجي'' على غزة، بعدها ألقت المتطوعة غادة خميس كلمة المخيم، مؤكدة فيها أن اختيار شعار ''كلنا راع·· كلنا مسؤول'' يتضمن نوعاً من الشكر والامتنان للدعم الذي تتلقاه المدينة ترسيخاً وتوسيعاً لهذه الرعاية، بحيث تصبح ممارسة واعية شاملة منتظمة لا تترك دعم العمل الإنساني للظروف غير المواتية أو للأحوال المتبدلة، بل هي أبداً النبع المتدفق الذي لا ينضب بالخير والعطاء لكل أبناء المجتمع ولكل قضاياه ومن أبرزها قضايا الأبناء من ذوي الإعاقة·
وألقت لمياء نصيب من وفد مملكة البحرين كلمة الوفود المشاركة في المخيم، أكدت فيها أن صدى خطاب الرسول (صلى الله عليه وسلم) ''كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته''، يتردد على مسامعنا ليضع أمامنا المسؤولية الاجتماعية تجاه الأشخاص من ذوي الإعاقة، وأن اختيار هذا الشعار لمخيم الأمل يضعنا أمام مسؤولية كبرى من أهم عناصرها نشر ثقافة حماية هؤلاء الأشخاص والدفاع عن حقوقهم وإعطائهم جميع الفرص المتاحة للمشاركة والإبداع والتعلم والتكيف الاجتماعي بين أفراد المجتمع، بحيث ترتقي معها الممارسات التربوية والاجتماعية والاقتصادية·
وأوضح ألقى سليمان معصراني في كلمة الوفد السوري أنه تعرف على هذا الصرح الإنساني النبيل خلال الرحلة الإنسانية التي قام بها بها سيراً على الأقدام والتي شملت ثمانيا وعشرين دولة عربية وآسيوية من بينها دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد شرفه صاحب السمو حاكم الشارقة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي باستقباله الكريم وأثنى على مبادرته التي اجتاز خلالها 28750 كيلومتراً سيراً على الأقدام تحت شعار ''لا للشلل··لا للإعاقة··نعم للحياة''·
بعد ذلك، قدم طلبة معهد التربية الفكرية عرضاً فنياً لطلبة مركز التدخل المبكر الذين أضفوا على حفل الافتتاح بعداً إنسانياً ملفتاً بأدله الحضور بالإعجاب والتصفيق·
ثم كرّم سمو ولي عهد الشارقة الجهات الداعمة للمخيم، وهم أحمد بن محمد المدفع رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة وسامي فرحات مدير عام بنك الاستثمار، إضافة إلى مصرف الشارقة الإسلامي، وشركة الشارقة لتسييل الغاز المحدودة (شالكو)، بنك الاستثمار، جمعية الشارقة التعاونية، العربية للطيران، وبتروفاك·
ويبلغ عدد المشاركين في مخيم الأمل التاسع عشر 91 مشاركاً من ضمنهم 28 رئيس وفد ومرافق وضيف، كما بلغ عدد المتطوعين في المخيم 116 متطوعا

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يحضر عرس أبناء العوامر