الاتحاد

الرياضي

طائرتنا تكسر متوالية الهزائم بالفوز على قبرص 3/صفر


رسالة تركيا- مسعد عبدالوهاب:
كسر منتخبنا لكرة الطائرة القاعدة في مباراته الرابعة وفاز على قبرص 3/صفر، بعد متوالية الهزائم الثلاث التي مني بها أمام كوريا وإيطاليا والبرازيل ضمن المجموعة الثانية لأولمبياد الجامعات العالمي الذي تستضيفه تركيا حالياً في مدينة أزمير بمشاركة 170 دولة·· وشهدت المباراة تنافساً قوياً ومثيراً ونجح خالد وليد وحسن ماجد في حسم الكثير من الكرات لمصلحة منتخبنا بفضل التفاهم وتركيز الضربات الساحقة في المنطقة الخلفية لملعب الخصم لينتهي الشوط الأول بتقدم إماراتي 25/·22
وفي شوط المباراة الثاني يحاول لاعبو قبرص التعادل فيكثفوا من الضربات الساحقة خاصة اللاعب سافاس (5) الذي عانى لاعبونا منه كثيراً وسانده ديمترس (18) والفعل المدبر للفريق لامبروس (1) ويظل التعادل متأرجحاً بين الفريقين طوال الشوط والذي امتد إلى أن أنهاه الإماراتيون بفضل حماسهم واصرارهم على الحفاظ على ماء الوجه في البطولة بنتيجة 31/،29 ويواصلون التفوق على الفريق القبرصي في الشوط الثالث وينهونه لمصلحتهم 25/17 ويفوزون بالمباراة 3/صفر واستحقوا تحية الجماهير في صالة حازمير التي اقيم عليها اللقاء·
وفي أولى لقاءات الإمارات في التنس نجح لاعب المنتخب عمر بهروزيان في الفوز على نظيره لاعب بوتان يلتساين 2/صفر وتألق بهروزيان بشكل لافت وقدم عرضا قوياً حاز به اعجاب الجمهور وأنهى المجموعة الأولى لصالحه 6/،1 وواصل تفوقه في المجموعة الثانية التي فاز بها أيضاً 6/صفر بسهولة ويتأهل عمر بهروزيان بهذه النتيجة إلى الدور التالي في البطولة بعد نجاحه في أولى مبارياته بالبطولة·
خسارة ثالثة في السلة
واختتم منتخب كرة السلة لقاءات بخسارة هي الثالثة من فنلندا بفارق كبير 39/103 في المباراة التي أقيمت على ملعب صالة أتاتورك ضمن المجموعة الأولى وحاول لاعبونا تقديم عرض قوي كما كان عليه حالهم في مباراتهم قبل يومين أمام البرازيل لكن عامل طول القامة للاعبي فنلندا حال دون ذلك وإن كانوا لم يتميزوا في الفنيات باستثناء الثلاثي العملاق اناسا (9) وجوناس (6) وتوماس (11)، وعجز لاعبونا عن مجاراة الفنلنديين الذين أنهوا الشوط الأول 25/11 وواصلوا التقدم في الشوط الثاني 56/،19 كما أنهوا الشوط الرابع بفارق كبير 81/،33 ويأتي الشوط الرابع الذي حل فيه التعب على منتخبنا بشكل واضح وينهي الفنلنديون اللقاء لمصلحتهم 103/·39
صمود
ويحسب للاعبي منتخب السلة جاسم عبدالرضا ومحمد عبدالحميد ويحيى الأميري وابراهيم عبدالله وأيوب أحمد وناصر سعيد وأحمد موسى صمودهم كونهم خاضوا المباريات ضمن فريق غير مكتمل ويفتقر كذلك إلى المدرب وأخصائي العلاج الطبيعي ورغم ذلك أدوا ما عليهم وقدموا عرضاً قوياً أمام البرازيليين انتزعوا به اعجاب الجمهور التركي الذي استمر في مساندته لمنتخبنا رغم الفارق الكبير في النتيجة لمصلحة الفنلنديين ولم يتوقف الأتراك عن تشجيع لاعبينا حتى نهاية المباراة خاصة جاسم عبدالرضا، وأحسن الجمهور وداع لاعبي الإمارات الذين قدموا ما عليهم في ظل مشاركة وظروف غير منصفين لهم تماماً ليبقى التساؤل الذي يحتاج إلى إجابة مطروحاً هو لماذا سافر الفريق غير مكتمل وبدون مدرب وأخصائي علاج طبيعي؟ هذا ما حاولنا معرفته من رئيس البعثة الدكتور عمر الحاي وتحفظ على الاجابة! وربما يكون التوضيح أو الاجابة محرجة ولكن من الضروري الوقوف عند الأسباب لتبيين الهدف أصلاً من تلك المشاركات وللحديث في هذه الجزئية 'بقية'·
الشيبة يشكر زملاءه
وعقب نهاية المباراة أعرب 'الجسور' خليفة الشيبة لاعب الوصل والمنتخب عن أسفه لخسارة المباريات الثلاث التي خاضها الفريق لكنه أكد على أن النقص العددي هو أبرز أسباب هبوط مستوى الفريق في ظل تحمل 7 لاعبين لجهد فريق كامل وأعرب عن شكره لزملائه على تقبلهم لتعليماته عندما تولى مهمة المدرب 'اضطرارياً' وتمنى لهم التوفيق في المشاركات المقبلة·
وعلق أيوب أحمد لاعب منتخبنا للسلة على المشاركة في أولمبياد الجامعات العالمي بقوله: رغم كل الظروف الصعبة التي عشناها هذه المرة والمتاعب التي تعرضنا لها والتي أهمها نقص الفريق غير أنني على المستوى الشخصي استفدت من هذه التجربة الجديدة والمهمة وأعتقد أن زملائي يشاركونني هذا الرأي وهناك أوجه استفادة عديدة أولها مواجهة لاعبين عمالقة والاحتكاك معهم ومع فرق مستواها رفيع وهذا في حد ذاته مكسب·
وأعرب جاسم عبدالرضا لاعب منتخبنا للسلة عن حزنه الشديد للخسارة وقال: كنا نتمنى أن يكون فريقنا مكتملاً لنعطي صورة أفضل عن سلة الإمارات في ظل التشجيع الهائل الذي تلقيناه من الجمهور التركي الذي كان مثالياً ورائعاً وأراه أجمل ما في البطولة بسلوكه الرياضي الحضاري فقد أشعرنا أننا نلعب على أرضنا وعموماً استفدنا من الاحتكاك مع طوال القامة وليت بأيدينا أكثر مما قدمناه·
وتواجدت الشرطة النسائية في المدرجات بشكل مكثف وكذا على بوابات دخول اللاعب وكل الأماكن ذات الصلة بالبطولة، واتسمت الشرطيات بالصرامة في أداء واجبهن في حفظ النظام·· ولكن لم يمنعهن ذلك من الابتسامة والتعامل بلطف الجنس الناعم مع الضيوف·
وأدار حكمنا الدولي محمد أحمد الشامسي لقاء لبنان وسلوفاكيا في الكرة الطائرة وكان قد شارك حكماً ثانياً في مباراة لبنان وفرنسا التي انتهت بفوز فرنسا 3/صفر ونجح الشامسي في أداء واجباته التحكيمية على الوجه الأكمل·
وصلت إلى مدينة أزمير قبل ثلاثة أيام البعثة العراقية الجامعية للمشاركة في الاولمبياد وتتكون من 19 شخصاً بينهم 12 لاعبا منهم 4 في المصارعة و5 للتايكواندو و2 للقوى بالاضافة إلى اللاعبة أميرة وهي الوحيدة ضمن البعثة التي يرأسها الدكتور منذر الخطيب عميد كلية التربية الرياضية ببغداد، وخاض اللاعب فراس عليوي المنافسة في وزن 74 كجم/ حرة وخسر صفر/2 وذكر مدرب منتخب العراق للمصارعة فريق فائق جاسم أن اللاعبون عانوا كثيراً من أجل الوصول والمشاركة وبقوا يومين في مطار بغداد في انتظار المغادرة إلى تركيا واصفاً المشاركة بأنها صعبة قياساً بمستوى لاعبي الفرق العالمية المشاركة في منافسات المصارعة·

اقرأ أيضا

نيمار: أود العودة إلى بيتي