الاتحاد

الرياضي

3 حقائق «كارثية» تطارد «الملكي» في المهمة الأوروبية

هناك 3 أشباح تاريخية وإحصائية تطارد الريال في مباراة الليلة، ويسعى نجوم الفريق للقضاء عليها من أجل الاستمرار في سباق التتويج باللقب الأوروبي، أول هذه الأشباح هو خروج الريال من دور الستة عشر خلال السنوات الست الأخيرة، وثاني الأشباح هو عدم الفوز على ليون في أي مباراة من بين المباريات السبع التي جمعت بينهما، وثالث المشكلات التي تؤرق الفريق الملكي تتمثل في الغياب عن منصات التتويج الأوروبية منذ 2002، وهو تاريخ آخر لقب لدوري الأبطال دخل خزائن الريال بفضل الجيل الذهبي بقيادة راؤول وزيدان.
من جانبه، أبدى البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للريال ثقته المطلقة في قهر التاريخ والقضاء على شبح الاحصاءات السيئة التي تطارد الريال في دوري الأبطال، حيث يملك المدرب البرتغالي خبرة كبيرة، ونجاحات مدوية في البطولة الأوروبية التي فاز بلقبها مع بورتو البرتغالي، وإنتر ميلان الإيطالي، كما وصل مع تشيلسي إلى الأدوار المتقدمة في أكثر من مناسبة، ولكن الوقت لم يسعفه لتكرار المحاولة للفوز باللقب مع البلوز، وسبق لمورينيو قيادة بورتو البرتغالي للفوز على ليون في طريقه للفوز باللقب مع الفريق البرتغالي.
وفي تصريحاته التي نشرها الموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم قبل ساعات من مواجهة الليلة قال مورينيو: “الريال لا يخاف التاريخ، ولا يخشى الإحصاءات، يمكننا قهر هذه الحقائق التاريخية وعبور عقبة ليون للاستمرار في المنافسة على اللقب الأوروبي، ومن المؤكد أن ليون فريق جيد، ويملك قدرات كبيرة، ومع كل الاحترام لهذا الفريق يجب أن نحقق الفوز عليهم، وقد سبق لي قيادة بورتو للفوز على ليون في عام التتويج نفسه باللقب الأوروبي مع الفريق البرتغالي”.
عودة كريستيانو
وقبل ساعات من المواجهة المرتقبة، انشغلت جماهير النادي الملكي باختيار اللاعب الذي يفضلون جلوسه على مقاعد البدلاء لكي يمنح العائد من الإصابة كريستيانو رونالدو فرصة دخول التشكيلة الأساسية للنادي الملكي بدلاً منه، فالنجم البرتغالي لا يجلس على مقاعد البدلاء مهما كانت الظروف.
وعلى الرغم من إشادة جوزيه مورينيو بأداء الريال في غياب رونالدو، إلا أنه لا يستطيع المجازفة بتثبيت التشكيل وإقصاء النجم البرتغالي، بدورها تفاعلت صحيفة “ماركا” مع الواقع الجديد الذي تفرضه عودة النجم الملقب بـ “CR7” وطرحت استطلاعاً جماهيرياً لمعرفة اسم اللاعب الذي يفضل الجمهور جلوسه احتياطياً من 3 أسماء، وهم أنخيل دي ماريا، وكريم بنزيمة، وإيمانويل أديبايور.
وحتى ظهر أمس وصل عدد الأصوات التي تفاعلت مع استطلاع الرأي الذي طرحته الصحيفة الإسبانية على موقعها الإلكتروني إلى أكثر من 2000 متفرج، واتجهت غالبية الأصوات نحو خيار إقصاء أديبايور من التشكيلة الأساسية، وبلغت نسبة من فضلوا هذا الخيار إلى 70% من الأصوات، فيما فضل 18 % جلوس الأرجنتيني دي ماريا احتياطياً، وكانت النسبة الأقل لمصلحة كريم ينزيمة، حيث صوت 11% لخيار إبقاء النجم الفرنسي على مقاعد البدلاء، وهو الأمر الذي يؤكد ارتفاع أسهم بنزيمة في الأسابيع الأخيرة، خاصة أنه يواصل تألقه على الساحتين المحلية والأوروبية، وأثبت قدرته على تعويض غياب رونالدو، على الرغم من أنه لا يملك الكاريزما نفسها أو الشعبية التي يملكها النجم البرتغالي.
كما تؤشر نتائج استطلاع الرأي الجماهيري إلى أن عشاق النادي الملكي لم يقتنعوا بعد بالأدوار التي يؤديها التوجولي أديبايور مع الفريق، خاصة أنه حديث العهد بالنادي، حيث انتقل إلى صفوفه قادماً من مان سيتي في يناير الماضي على سبيل الإعارة، ويبدو أن دي ماريا يحتل مكانة لا بأس بها في قلوب جماهير الريال، حيث لم يصوت عدد كبير منهم لخيار خروجه من التشكيلة الأساسية لمباراة الليلة.
تشكيلة الملكي
من المرجح أن يخوض الريال مباراته أمام ليون بتشكيلة مكونة من: إيكر كاسياس لحراسة المرمى، وأمامه سيرخيو راموس، وكارفالو، وبيبي، وأربيلوا، وفي وسط الملعب سوف يتعمد مورينيو على ألونسو، وخضيرة، ودي ماريا، وأوزيل، وفي الأمام رونالدو، وأمامه بنزيمة كرأس حربة وحيد.

اقرأ أيضا

المجري كيرالي يعلن اعتزال كرة القدم