الاتحاد

منوعات

أم تعفو عن ثعبان لدغ طفلتها

أصرت أم أسترالية على إعادة ثعبان طوله 1,8 متر للبرية لمسافة 5 كيلومترات فقط من منزلها، بعدما أنقذت طفلتها (عامان) من الثعبان الذي وجدته ملتفا حول ذراع الصغيرة وهي نائمة. وقال مروض الثعابين تيكس تيليس لهيئة الإذاعة والتليفزيون الاسترالية "إيه.بي.سي" أمس "لم يكن لديها رغبة في أن يقتل الثعبان أو أن يبعد لمسافة 100 كيلومتر عن المنزل، وهو ما قد يتسبب في هلاك محقق للثعبان".

وأوضح تيليس أن الثعبان ربما كان يبحث عن الدفء وليس عن فريسة، مثلما تفعل هذه الزواحف التي تلتف حول أنابيب الموقد وما شابه. وقالت الأم تيس جوثري (22 عاما) إنها استيقظت على صوت قطتها لتجد الثعبان، الذي لدغ الطفلة زارا بثلاث لدغات بينما كانت الأم تحاول إبعاده. وتعالج الطفلة في أحد مستشفيات مدينة ليسمور على بعد 703 كيلومترات شمال سيدني. عادة ما يشعر الاستراليون في المناطق الريفية بالسعادة للعيش في منازلهم مع ما يطلقون عليه ثعابين السجاد لأنها تخلصهم من الجرزان والكائنات الأخرى غير المرغوب فيها.

اقرأ أيضا

«فسيفساء الرسم والكلمات» في العين