الاتحاد

الرياضي

محمد خميس يحصد «برونزية» 90 كجم

محمد خميس نجح في الصعود إلى منصة التتويج

محمد خميس نجح في الصعود إلى منصة التتويج

حقق البطل الأولمبي محمد خميس خلف أول ميدالية للإمارات في منافسات وزن 90 كجم في اليوم الثالث للمنافسات في بطولة فزاع الدولية الثالثة لرفعات القوة للمعاقين، واقتنص الميدالية البرونزية برفع 212,5 كجم بعد منافسة قوية مع المصري هاني عبدالهادي الذي فاز بالميدالية الذهبية ورفع 230 كجم وفي محاولته الرابعة سجل اللاعب المصري رقماً أفريقياً جديداً وحل النيجيري إبراهيم عبد العزيز في المركز الثاني ورفع 227,5 كجم. وتواصل بذلك تحطيم الأرقام القياسية في وتسجيل الأرقام العالمية والقارية الجديدة لتؤكد البطولة تميزها واستقطابها لأفضل الرباعيين العالمين.
وتقام البطولة برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي للعام الثالث على التوالي وينظمها نادي دبي للرياضات الخاصة بالتعاون مع مكتب بطولات فزاع.
أصعب المنافسات
وانتزع بطلنا الأولمبي محمد خميس خلف الميدالية البرونزية في وزن 90 كجم ورفع 212,5 كجم بعد منافسة شرسة وقوية مع المصري هاني عبد الهادي الذي حسم المركز الأول لمصلحته بعد رفعه 230 كجم فيما جاء النيجري إبراهيم عبد العزيز في المركز الثاني برفعه 227,5 كجم وشهدت هذه المنافسة حضوراً جماهيرياً وتشجيعاً حاراً خاصة للبطل الأولمبي محمد خميس.
وجاءت عودة محمد خميس بعد غياب لمدة عام كامل نظراً للإصابة وقال محمد خميس: الحمد الله أني وفقت في إسعاد الجماهير التي حضرت المنافسات وإن كنت أود أن أكون في المركز الأول ولكني أعدكم أن تكون هذه بداية للعودة إلى منصات التتويج.
وأهدى خميس الميدالية البرونزية إلى شعب الإمارات وقال: سأحاول أن أرد الجميل لهذا الوطن الغالي وسأترجم هذا في اولمبياد لندن 2012، وتوجه خميس بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي على رعايته الدائمة لرياضة المعاقين والمساندة المتواصلة من سموه والتي كان لها أثر إيجابي لي ولزملائي وسنحاول جاهدين أن نرفع علم الوطن في شتى المحافل الدولية.
وعبر البطل المصري هاني عبد الهادي عن سعادته بتحقيق رقم أفريقي جديد وتفوقه على نفسه في البطولة وقال: البطولة تعد أولمبياد مصغراً لوجود أكبر عدد من رباعي العالم.
وتوجه بالشكر لدولة الإمارات لتنظيم مثل هذه البطولات المتميزة من حيث حسن الاستقبال والضيافة والمستوى التنظيمي والفني المتميز، وتمنى أن يشارك في هذه البطولة كل عام، كما توجه بالشكر إلى مدربه ماهر عزت والذي بذل مجهوداً كبيراً معه ومع زملائه. من جهة أخرى واصل المنتخب المصري لليوم الثالث تصدره للمنتخبات المشاركة في البطولة حيث سجل متولي مطحنة رقماً أفريقياً جديداً وحصل على الميدالية الذهبية لوزن 82,5 كجم ورفع 232,5 كجم وحل مواطنه محمد الديب في المركز الثاني فيما حصل العراقي ثائر العلي في المركز الثالث
وفي منافسات الإناث لوزن 67,5 كجم أحرزت المصرية أمال حنفي الميدالية الذهبية برفع 120 كجم ونالت النيجيرية أمجي نيجي الميدالية الفضية وحصلت المغربية خديجة عاصمة على الميدالية البرونزية برفع 110 كجم.
وفي وزن 75 كجم جاءت النيجيرية إليس اولوا في المركز الأول برفع 125 كجم وحلت المصرية أماني علي في المركز الثاني برفع 120 كجم ثم الجزائرية نصرة بالعربي في المركز الثالث برفع 100 كجم.
عودة طيبة للبطل الأولمبي
من جانبه عبر عبد الله حسن نائب رئيس اللجنة الرياضية بنادي دبي للرياضات الخاصة عن سعادته البالغة بعودة البطل الأولمبي محمد خميس إلى منصات التتويج بعد غياب عنها بداعي الإصابة وقال: هذه مجرد بداية العودة للبطل وهي في بطولة تجمع نخبة رباعي العالم بالإضافة إلى أنها مؤهلة لأولمبياد لندن مما أشعل المنافسة بشكل كبير بين المتنافسين خاصة أنها تعد من آخر البطولات المؤهلة لها.
وأضاف: ننتظر ميدالية أخرى للبطلة فاطمة الكعبي نتمنى لها التوفيق مؤكداً أننا نثق في قدرات فاطمة على اجتياز هذا الاختبار الصعب والقوي.
وقال: أجواء البطولة لا ينقصها شيء عن البطولات الأولمبية إلا عدد ضئيل من الدول والتي نتوقع أن تشارك معنا في النسخ القادمة لتميز البطولة فنياً وتنظيمياً ولوجودها على أجندة الاتحاد الدولي.


ثامر داود: أولمبياد مصغر

دبي (الاتحاد) - قال الدكتور ثامر داود الإداري الفني للمنتخب العراقي إن البطولة تختلف هذا العام عن العام الماضي من حيث أعداد الدول المشاركة واللاعبين المشاركين وقال: تنقص البطولة دولتان هما إيران والصين لتصبح بطولة أولمبية. وأضاف: النتائج المتميزة والأرقام التي سجلت في هذه البطولة جعلتها على قمة البطولات العالمية، مشيراً إلى أن مشاركة منتخبات مصر والعراق والأردن ونيجيريا بالإضافة إلى اليونان التي لها باع طويل في اللعبة جعل المنافسة على قمة البطولة غاية في الصعوبة. وقال: المنتخب العراقي حصل على ميدالية ذهبية وفضيتين وبرونزية وننتظر منهم ميدالية ذهبية للرجال وأخرى للسيدات مؤكداً على أن هذه البطولة خير استعداد لبطولة آسيا بالأردن في يوليو المقبل.
وتوجه بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على رعايته لهذا التجمع الرياضي الكبير للمعاقين، كما شكر اللجنة المنظمة على الجهد الكبير الذي بذلته لإنجاح البطولة وإظهارها بهذا الشكل الرائع.

اقرأ أيضا

الإمارات والشارقة.. "البقاء والتتويج"