الاتحاد

عربي ودولي

خادم الحرمين يلتقي شريف وسط أنباء عن وساطة

خادم الحرمين الشريفين مستقبلاً رئيس الوزراء الباكستاني (واس)

خادم الحرمين الشريفين مستقبلاً رئيس الوزراء الباكستاني (واس)

الرياض (وكالات)

استقبل خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، في قصره بالرياض، أمس، رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية، محمد نواز شريف، بحسب وكالة الأنباء الرسمية، ضمن جهود تبذلها إسلام آباد لتهدئة التوتر بين الرياض وطهران. وقالت مصادر سعودية مطلعة إن نواز شريف يقوم بمحاولة لرأب الصدع بين طهران والرياض. وأضافت المصادر «إن المملكة ترفض استمرار إيران التدخل في المنطقة، خاصة ما يمس الأمن الخليجي ومساعدة المتمردين الحوثيين في اليمن».
ورحب خادم الحرمين الشريفين برئيس وزراء باكستان ومرافقيه في المملكة، فيما عبر شريف عن سعادته بزيارة المملكة ولقائه الملك سلمان. وقد أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريماً لرئيس وزراء باكستان. ووصل شريف في وقت سابق أمس إلى الرياض على رأس وفد يضم قائد الجيش ووزير الدولة للشؤون الخارجية، قبل أن يزور العاصمة الإيرانية اليوم الثلاثاء، حيث من المتوقع أن يلتقي الرئيس حسن روحاني. وأوردت وكالة الأنباء السعودية أن خادم الحرمين الشريفين وشريف بحثا خلال اللقاء «التعاون الثنائي» و«تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية».
وتأتي الزيارة غداة إعلان مسؤولين باكستانيين أن شريف سيقود جهوداً لتهدئة التوتر بين السعودية وإيران على خلفية إعدام الرياض رجلاً أدانه القضاء بالإرهاب مطلع يناير. وقال وزير الإعلام برويز رشيد لوكالة فرانس برس إن شريف بعد لقاء الملك سلمان الاثنين سيلتقي الرئيس روحاني الثلاثاء. وقال مسؤول حكومي رفض كشف اسمه لوكالة فرانس برس إن «الهدف من الزيارة هو التوسط وإنهاء التوتر بين البلدين». وقال المتحدث باسم الخارجية الباكستانية قاضي خليل الله إن «تصعيد التوتر الأخير بين المملكة السعودية وجمهورية إيران الإسلامية يقلق باكستان كثيرا»، وإن تسوية الخلاف تصب في صالح الأمة الإسلامية.
من جانب آخر، قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قبيل زيارة للرياض للاجتماع مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل السعودية ومسؤولين آخرين، إن فرنسا تريد تهدئة التوتر بين السعودية وإيران. وأضاف «وجهة نظرنا هي تخفيف الضغط»، مشيراً إلى أن فرنسا ستبحث أيضاً قضايا مختلفة مع الرئيس الإيراني حسن روحاني المقرر أن يزور باريس الأسبوع المقبل.
ومن المقرر أن يصل فابيوس وزير الخارجية الفرنسي اليوم الثلاثاء إلى السعودية في زيارة من المتوقع أن يلتقي خلالها مع خادم الحرمين الشريفين، إلى جانب نظيره السعودي عادل الجبير لبحث الوضع المتأزم بين الرياض وطهران، حسب وكالة الأنباء الفرنسية «فرانس برس». وقالت وزارة الخارجية السعودية، في بيان صدر عنها أمس، إن الجبير سيعقد غداً مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع فابيوس في مقر وزارة الخارجية في الرياض.
من جانب آخر، تسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رسالة من الرئيس الأندونيسي جوكو ويدودو. وقام بتسليم الرسالة لخادم الحرمين الشريفين وزيرة الخارجية الأندونيسية ريتنو مرسودي خلال استقبال الملك سلمان لها في قصر اليمامة أمس.

إيران تعتقل 3 متهمين باقتحام السفارة السعودية
طهران (وكالات)

أعلن المدعي العام في طهران عباس جعفري دولت أبادي، أمس، أن قوات الأمن الإيرانية اعتقلت 3 أشخاص يشتبه في لعبهم دوراً أساسياً في اقتحام السفارة السعودية بطهران. ونقلت قناة (برس تي في) الإيرانية عن دولت أبادي قوله: «في خلال اليومين الماضيين، تم التعرف إلى هوية المشتبه بهم الرئيسيين في حادث التعدي على مقر السفارة السعودية وتم اعتقالهم، وجرى التحقيق مع المشتبه بهم حتى الآن بشكل كبير»، مؤكداً أن الجهود مستمرة للتعرف إلى واعتقال المزيد من المشتبه بهم، فضلاً عن استمرار التحقيقات بحق المحتجزين حالياً.
وخرجت تظاهرات في الثاني من يناير الجاري أمام السفارة السعودية في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد شمال شرق طهران، احتجاجاً على إعدام السلطات السعودية المدان بالإرهاب نمر باقر النمر، حيث قام بعض الأشخاص باقتحام قنصلية السعودية في مشهد، وتم إلقاء القنابل الحارقة على مقر السفارة السعودية بطهران.
واعتقلت السلطات الإيرانية 60 شخصاً على خلفية تلك الأحداث، وطالب الرئيس الإيراني حسن روحاني بتحقيق عاجل في الاعتداءات على البعثات الدبلوماسية السعودية، مؤكداً أنه ينبغي تقديم الجناة للعدالة.

اقرأ أيضا

بريطانيا تبدأ عملية إعادة أيتام "داعش" من سوريا