الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي تخطر 1967 محلاً حرفياً بقرب انتهاء مهلة الانتقال إلى خارج الجزيرة

وجهت بلدية مدينة أبوظبي إخطارات لـ 1967 محلاً يمارس نشاطاً حرفياً للبدء في الانتقال إلى خارج جزيرة أبوظبي قبل الأول من مايو المقبل، بحسب مصدر في بلدية مدينة أبوظبي.
وقال المصدر إن البلدية تواصل إجراءات تنفيذ القرار الذي أعلنته في مايو 2010، حول تنظيم أماكن ممارسة الأنشطة التجارية الخاصة بالمهن الحرفية والتجارية والأنشطة المتعلقة بالمركبات والسيارات في جزيرة أبوظبي.
وقال المصدر إن عملية التنفيذ تأتي بعد أن انتهت اللجان الفنية من تحديث القوانين والاشتراطات الصحية الخاصة بتنظيم تلك الأنشطة، التي تشملها عملية التنظيم، وذلك ضمن خطة للحفاظ على المظهر الحضاري لجزيرة أبوظبي وتوفير البيئة الصحية السليمة والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة وفق الممارسات العالمية. ووفق إحصائية سابقة، فإن عدد المحال الحرفية في مدينة أبوظبي يزيد عن 2500 محل.
وأشار المصدر إلى أن هدف القرار الأساسي هو مجتمع العاصمة من سكان وزوار وسياح وبما ينسجم مع الاستراتيجية العامة، والتي تهدف بالمقام الأول الى توفير الخدمات بأسلوب عصري لائق وفقاً لمعايير الأداء المتميز والحفاظ على المظهر الحضاري الأصيل للمدينة وبيئتها.
كما يهدف أيضاً إلى تنظيم الأنشطة الاقتصادية، ومراعاة مقتضيات الشروط واللوائح التي تراعي الصحة العامة لسكان مدينة أبوظبي، وتخفيف الضوضاء والازدحام المروري، ونسب التلوث وضرورة توفير البيئة النظيفة، والمحافظة على المظهر العام، وتطوير وتحسين مستوى ونوعية الخدمات في جزيرة أبوظبي، وتوفير أفضل الفرص لتطوير السياحة والاقتصاد الكلي للمستثمرين.
وأوضح المصدر أن الأنشطة التي يشملها قرار النقل إلى منطقة المصفح تتضمن الأنشطة التجارية الخاصة بالمهن الحرفية، مثل محال تجارة مواد البناء، ورش النجارة والنجارة اليدوية، ورش الألمنيوم والزجاج، ورش السكراب (ألمنيوم، نحاس، حديد، خردة)، ورش إصلاح المعدات.
أما الأنشطة التي سيتم نقلها الى أطراف الجزيرة (أي المنطقة خارج منطقة الوسط التجاري)، فهي الأنشطة المتعلقة بالمركبات والسيارات وتشمل تجارة قطع الغيار الجديدة (عدا الوكالات)، تجارة الإطارات ولوازمها، تجارة البطاريات، تجارة الزينة والإكسسوارات، تجارة الأجزاء الإضافية للسيارات، تجارة مسجلات وتلفزيونات السيارات، تبديل وإصلاح الإطارات، إصلاح ميزان المركبات (ميزان الإلكتروني)، الغسيل والتشحيم (عدا محطات أدنوك)، تبديل الزيوت، تجليد مقاعد المركبات، إصلاح مكيفات هواء السيارات، إصلاح الكهرباء، شحن البطاريات، تجارة الدراجات النارية والمائية وقطع غيارها ولوازمها (عدا الوكالات) ومحال فحص السيارات بالكمبيوتر.
وأشار المصدر الى أنه تم تصنيف المواقع إلى منطقتين الأولى داخل المنطقة التجارية المركزية، والثانية خارج المنطقة التجارية المركزية، وعليه فقد تم تقسيم جزيرة أبوظبي إلى منطقتين وهما منطقة وسط جزيرة أبوظبي، ومنطقة أطراف الجزيرة، وبناء على هذا التقسيم فإن منطقة وسط جزيرة أبوظبي أو ما يعرف بـمنطقة الوسط التجاري هي المنطقة الواقعة بين كورنيش أبوظبي وشارع الفلاح وتمتد ما بين منطقة الميناء وشارع الملك خالد بن عبدالعزيز، أما ما يقع خارج حدود هذه المنطقة فإنه يعرف بباقي مناطق الجزيرة.

اقرأ أيضا

الرئيس الباكستاني يمنح منصور بن زايد وسام «هلال باكستان»