الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ألوان

ورش لتعليم الأطفال إعداد الوجبات الصحية

ورش لتعليم الأطفال إعداد الوجبات الصحية
29 ابريل 2017 23:04
أزهار البياتي (الشارقة) على الرغم من أن الترويج لثقافة القراءة وشغف المطالعة بين دفتي كتاب هي المحور الأول والهدف الرئيس لمهرجان الشارقة القرائي لأدب الطفل، إلا أن هذا لم يثنِ القائمين عليه من إثراء برنامج الدورة التاسعة للعام 2017 بحزمة من الفعاليات والأنشطة الترفيهية الأخرى. استقبل ركن الطهي حضورا جماهيريا طوال فعالياته التي انتهت أمس، محققة نجاحا منقطع النظير، مستمتعين جميعا بمشاهدة عروض حية ومباشرة لتحضير أطباق عالمية ووجبات صحية. فعاليات شائقة وقالت إيمان العبيدي مسؤول تنسيق الفعاليات في المهرجان إن احتضان الشارقة القرائي لبرامج ركن الطهي، يأتي انطلاقا من الرؤية الطموحة التي نهدف إلى تعميمها عبر دعوة جمهور الزوار من الأسر والأطفال للاطلاع والتعرف إلى أوجه متعددة لثقافات العالم وبعض من أطباقهم الشعبية، كونها تعبّر عادة عن أسلوبهم المعيشي وحضارتهم الإنسانية، مستضيفون وفق هذا في نسخة العام الحالي عددا من الطهاة المتميّزين، من العرب والآسيويين والأوروبيين، ومنظمون للطفل دورا محوريا، بحيث نجذبه نحو المشاركة بجملة من الأنشطة والفعاليات التي تمتعه، تهمه، وتثير لديه الفضول المعرفي، ولتكون هي الأخرى نافذة أخرى من نوافذنا التي نطل بها على الجمهور، نهديها لكل الصغار وبأسلوب شائق وجديد، حيث يصبح لديهم أيضا حصتهم العادلة من المشاركة والاستمتاع، من خلال ورش عمل حية الطاهي الصغير واشتمل برنامج هذا العام على الكثير من الفقرات والأنشطة التي تهم الكبار والصغار، لتتوزع فيه الأدوار والورش على مدى أيام المهرجان، مستقطبة الزوار من كل الفئات العمرية، و تحت عنوان “ الطاهي الصغير” فقد نُظّم ركن خاص بالأطفال فقط، يتشارك فيه البنات والأولاد على حد سواء، وبإشراف من شيف عالمي متخصص مختلف في كل مرة، كما نظمن عددا من المسابقات التشجيعية للصغار، تحول عبرها كل واحد منهم لشيف وطاه صغير، عاملون بروح الفريق، ومستمتعون بتحضير وإعداد وجبات خفيفة ومغذية أمام جمهور الحضور. خبرات جديدة ونوهت نهى ذياب مسؤول برنامج الطهي في المهرجان، بقولها: في إطار مرح من الحماسة والإثارة الممزوجة بالمتعة، وبعدد من الورش العملية المباشرة التي ساهم فيها مجموعات متعددة من البنات والأولاد الصغار، استعرضنا أساليب مختلفة لتحضير وإعداد الوجبات الخفيفة، والعديد من الأطباق الشهية ذات الوصفات البسيطة والسهلة التحضير، كي نشجع الأطفال على الاعتماد على النفس، ونعودهم على أجواء المطبخ وأدواته، ليتمكنوا من استخدامها بشكل سليم وآمن، ويتعلموا الطرق الصحيحة في أمور الطهو وكيفية الاقتراب من الأفران وخلافه، بالإضافة لتعريفهم بفوائد تناول الأطعمة الصحية. من جهة أخرى شهدت فعاليات مقهى المبدع الصغير في المهرجان ندوة حوارية بعنوان «كما الضوء، عقول متقدة تصنع الأمل» بمشاركة كل من، الطالبة المها خالد الدليمي من دولة قطر، والطالبة بيانكا تالاغ من الفلبين وأدارها الإعلامي عمر العبيدلي. وتطرقت الندوة إلى العديد من الأسئلة والإشارات والأفكار التي تسعى لتنمية المواهب وتنشيط ذائقتها الجمالية في مختلف مجالات الكتابة، وأهم المراحل التي يمر بها الطفل الموهوب.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©