الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ألوان

طائرة طبية خاصة تنقل «أسمن فتاة في العالم» إلى أبوظبي

طائرة طبية خاصة تنقل «أسمن فتاة في العالم» إلى أبوظبي
29 ابريل 2017 23:04
وائل بدران وأشرف جمعة (أبوظبي) يستعد مستشفى «برجيل» في أبوظبي لاستقبال إيمان عبدالعاطي، المعروفة إعلامياً بأسمن فتاة في العالم، وشقيقتها «شيماء» في غضون الأيام القليلة المقبلة، حسبما أكدّ رئيس مجلس إدارة مجموعة «في بي إس» المالكة للمستشفى الدكتور شامشير فاياليل في تصريحات لـ «الاتحاد» أمس. وثمّن فاياليل دور السلطات المعنية في الإمارات، التي ذلّلت مختلف المعوقات لتقديم المساعدة في علاج حالة إيمان، وسرعة إصدار التأشيرة لها ولشقيقتها. وأفاد الدكتور «شاجر غفار» الرئيس التنفيذي لمجموعة «في بي إس» أنه سيتم نقل «أسمن فتاة في العالم» في طائرة خاصة، مجهزة بوحدة عناية مركزة، وطاقم طيران متخصص في رعاية الحالات الحرجة، مع فريق الإخلاء الطبي» بعد إنجاز الترتيبات اللوجستية اللازمة لضمان نقلها من غرفتها في المستشفى الهندي إلى غرفتها في مستشفى برجيل بأبوظبي، دون حدوث أي مضاعفات سلبية تهدد حالتها الصحية. بلاغ للشرطة وفي هذه الأثناء، قدم مستشفى «سيفي» الهندي بلاغاً لشرطة «مومباي» أمس الأول حصلت «الاتحاد» على نسخة منه، اتهم فيه شيماء عبدالعاطي، شقيقة إيمان، بالتدخل في علاجها، ومحاولة إطعام شقيقتها قسراً عبر الفم، ورفضها الاستماع إلى ما وصفته «توسلات» طاقم التمريض والأمن الموجود في المستشفى. واعتبرت إدارة المستشفى أن تقديم الطعام عن طريق الفم للمريضة، المصابة بجلطة، كان من الممكن أن يؤدي إلى التهاب رئوي، وصعوبة في التنفس، وطلبت من الشرطة تعيين حراسة على إيمان، عارضة «دفع تكاليف الحراسة»، بحسب البلاغ. وردّت شيماء شقيقة المريضة، في اتصال هاتفي مع «الاتحاد» قائلة «إنها حملة تهدف إلى تشويهها، ولا سيما بعد أن حضر الفريق الطبي من مستشفى برجيل لمتابعة حالة شقيقتي تمهيداً لنقلها إلى أبوظبي.. وقد حضر فريق برجيل في الصباح، وطلب المستشفى الهندي الشرطة في المساء». وأضافت: «المستشفى يحاول تشويه صورتي في وسائل الإعلام الهندية، بعد أن تأكدوا من انتقال شقيقتي لاستكمال العلاج في أبوظبي، مستشهدة بأنه عندما حضرت الشرطة الهندية إلى المستشفى، لم تتخذ أي إجراء ضدها.. وأنهم نشروا الخبر في وسائل الإعلام المحلية، واتهموها بمحاولة خنق شقيقتها، انتقاماً منها». وأضافت: «لم أحاول إطعامها.. وكل ما حدث أنها طلبت ماء، فاستخدمت المحقن لوضع بضع نقاط مياه فقط في فمها»، مؤكدة أنه لم يوجه لها أحد في المستشفى تعليمات تحظر ذلك، وأن الطبيب المعالج نفسه كان قد أعطى إيمان قطعة «شيكولاتة» في وقت سابق. وكتبت صحيفة «ميد داي» الهندية أن مشاجرة نشبت بين شيماء شقيقة إيمان المرافقة لها وبعض الممرضات داخل مستشفى «سيفي»، بسبب إقدامها على وضع بعض قطرات من المياه في فم إيمان ما شكل خطورة على حياتها، بحسب الأطباء المشرفين على الحالة، ودفع ذلك إدارة المستشفى للاتصال بالشرطة، وتمت السيطرة على الوضع، مع تأكيد الأطباء على استقرار حالة إيمان الصحية. وسافرت إيمان إلى الهند قبل نحو ثلاثة أشهر، حيث أجريت لها عملية «تكميم معدة»، وأفاد «لاكداوالا» بعد ذلك، أنها خسرت نحو نصف وزنها بعد العملية، الأمر الذي نفته شقيقة المريضة نفياً قاطعاً. وذكرت: «لم تفقد من وزنها سوى 60 كيلوجراماً»، منوّهة إلى أنها فوجئت بأن الطبيب طلب منها المغادرة إلى مصر، رغم وعوده بعدم التخلي عن شقيقتها إلى أن يتم شفاؤها. وقالت: «عندئذ استنجدت بمستشفى برجيل، الذي كان قد عرض علينا قبل السفر إلى الهند علاج إيمان». وتعاني إيمان، الشابة البالغة 36 عاماً، السمنة المفرطة، وتشير التقديرات إلى أنها الفتاة الأسمن في العالم بوزن يصل إلى نحو 498 كيلوجراماً. وقالت شقيقتها: «إن إيمان تعاني منذ أكثر من 25 عاماً وظلت طريحة الفراش طوال السنوات الثلاث الماضية، وأصيبت بأمراض في الكبد والجهاز التنفسي وغيرها، بسبب زيادة وزنها»، معربة عن أمنيتها أن تنتهي محنة إيمان في أبوظبي.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©