الاتحاد

الإمارات

طاقة المستقبل تنطلق في أبوظبي اليوم

تنطلق اليوم برعاية وحضور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فعاليات القمة العالمية الثانية لطاقة المستقبل في العاصمة أبوظبي، بمشاركة أكثر من 15 ألف مندوب وعدد من الوزراء والمسؤولين ورؤساء الشركات ورجال الأعمال، وممثلي القطاع الخاص والدوائر المحلية المعنية·
وتبحث ''القمة'' على مدار ثلاثة أيام سياسات الطاقة والاستثمار وإدارة الثروات الخاصة والتمويل والمباني الخضراء ونظام النقل النظيف والطاقة الشمسية وطاقة الرياح والوقود الحيوي، كما تبحث مواضيع أخرى تتعلق بالطاقة وتحظى باهتمامات المستثمرين كتوليد الطاقة من المحيطات والطاقة الحرارية الأرضية وتوليد الطاقة من النفايات إضافة إلى خلايا الوقود و إدارة الكربون والاستراتيجية البيئية·
وتركز القمة على دور الطاقة الشمسية الحرارية في أسواق الطاقة خاصة مع ارتفاع أسعار الطاقة الذي شهده العالم خلال السنتين الماضيتين نتيجة للانتعاش الاقتصادي العالمي وارتفاع حجم الطلب فوق مستويات العرض، وانحسار الفرق الى أدنى مستوياته بين الطاقة الانتاجية وحجم الانتاج الحقيقي لدول ''أوبك''·
وبلغ حجم الاستثمار في الطاقة النظيفة نحو 550 مليار درهم( 150 مليار دولار)، ما يبرز أهمية الاستثمار في الطاقة النظيفة المتمثلة في الرياح والطاقة الشمسية والوقود الحيوي، بحسب تقرير الاتجاهات العالمية في الاستثمار في الطاقة المتجددة لعام ·2008
وأشار التقرير إلى أن الاستثمارات في مجال الطاقة الشمسية نمت بنسبة 254%لتصل الى نحو 105 مليارات درهم ( 28,6 مليار دولار)، بينما استحوذت طاقة الرياح على 184 مليار درهم( 50,2 مليار دولار) من القيمة الإجمالية للاستثمارات في قطاع الطاقة النظيفة·
وتضم قائمة المتحدثين في القمة مجموعة من أبرز الشخصيات العالمية، منهم الأمير الملكي وليم الكسندر أمير مقاطعة أورانج الهولندية والرئيس جيمس اليكس مايكل رئيس جمهورية سيشل وسيغمار غابرييل وزير البيئة الالماني، وسيشارك في اليوم الاخير توني بلير رئيس الوزراء البريطاني السابق·
وسيلقي خطاب الافتتاح الدكتور سلطان الجابر الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل ''مصدر''، و ريتشارد هيس رئيس شركة ''توريت الشرق الأوسط''·
وسيتحدث في الجلسات النقاشية في اليوم الاول ريتشارد بانكس الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ال · سي· آي· للاستثمار والتسويق بالاضافة الى كون هايدغرد وزير الطاقة الدنماركي و مورتيز ليونبرغ وزير الطاقة والبيئة والنقل العام في سويسرا، ويشارك في الجلسة النقاشية الدكتورة سوزان هوكفايلد رئيس معهد ماسيشويتس للتكنولوجيا و انديرياس بيبالاغس مفوض الطاقة الاوروبي، وعدد آخر من الاساتذة والمتخصصين في مجال الطاقة من كبريات المؤسسات العلمية العالمية·
ويتناول اليوم الثاني مجموعة من القضايا أهمها الاستثمار وإدارة الثروات الخاصة وتكنولوجيا المياه والبنية الاساسية لعمليات تمويل المشاريع والوقود الحيوي وطاقة الرياح وغيرها·
ويتضمن برنامج اليوم الثالث والاخير من القمة المؤشرالحضاري لحماية البيئة والمباني الخضراء وعمليات الابحاث العلمية والتعليم وعروض لحالات معينة عن التكنولوجيا النظيفة·
إلى ذلك أكد أحمد علي الصايغ، الرئيس التنفيذي لشركة دولفين للطاقة أن الشركة تؤمن بأن الغاز سيلعب دوراً حيوياً في الانتقال من حاضر يعتمد على استخدام مصادر تقليدية للطاقة إلى مستقبل يعتمد بشكل مكثف على استخدام الطاقة المستدامة·
وأضاف في بيان صحفي أمس أن أبوظبي اتخذت منذ ثلاث سنوات قراراً سياسياً أساسياً بتطوير مصادر الطاقة البديلة التي ستمد أبوظبي بالطاقة الأكثر نظافة والأكثر أماناً وتجدداً من خلال مشروع ''مصدر'' الاستراتيجي·
ووجهت شركة دولفين للطاقة المحدودة أمس مساندتها للقمة العالمية الثانية لطاقة المستقبل المنعقدة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض والتي تنطلق اليوم·
وأطلقت الشركة تصميم جناحها الجديد والذي يعرض لأول مرة في هذا المعرض العالمي

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية