الأربعاء 28 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

تأهل 250 طالباً في تصفيات المرحلة الثالثة من تحدي القراءة

تأهل 250 طالباً في تصفيات المرحلة الثالثة من تحدي القراءة
29 ابريل 2017 22:54
رانيا حسن (دبي) اختتمت أمس، في مدرسة البحث العلمي بدبي، تصفيات المرحلة الثالثة لمبادرة تحدي القراءة، بتأهل 250 طالباً من بين 300 ألف طالب وطالبة شاركوا فيها، وهي إحدى المبادرات التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله. وقال عبد الله النعيمي، منسق تحدي القراءة العربي، إن هذه الدورة تشهد عدداً أكبر من المشاركين مقارنة بالعام الماضي، فضلاً عن نوعية الكتب المختارة، حيث تنوعت قراءاتهم ما بين السياسة والاجتماع والقصص والدين. كما أفصحت المشاركات عن استيعاب الطلبة للمادة المقروءة. وذكر أن المرحلة الأولى للمبادرة - في عامها الثاني - بدأت بتصفيات على مستوى المدارس، وتليها تصفيات المرحلة الثانية على مستوى المناطق التعليمية، أما التصفيات النهائية، فتعلن الشهر القادم، حيث يتم اختيار العشر الأوائل على مستوى الدولة في حفل ختامي. وكشف النعيمي أن جمهورية مصر العربية تحتل المركز الأول في عدد المشاركات (2.9 مليون مشاركة)، أي نحو 3 ملايين طالب، والسعودية تشارك بنحو نصف مليون طالب، موضحاً أن فوز الطالب الجزائري محمد جلود العام الماضي كان له أبلغ الأثر في زيادة أعداد المشاركين من الجزائر، فبلغت نحو مليوني مشارك مقارنة بالعام الماضي الذي بلغ نحو 600 ألف مشارك فقط. وأوضح النعيمي أن المبادرة قامت بتدريب نحو 1500 محكم على مستوى العالم العربي حتى نحافظ على وحدة معايير اختيار الطلبة في جميع الوطن العربي. من جهة أخرى، أشارت شريفة موسى مشرفة مبادرة تحدي القراءة في وزارة التربية والتعليم، إلى أن الوزارة قامت بعمل جلسات لتعريف طلبة المدارس بالتحدي وآلياته، وشكلت فريقاً من الوزارة لمعرفة احتياجات المدارس واستفساراتهم حول المبادرة، فضلاً عن إعداد فريق لكل مدرسة تحت اسم تحدي القراءة العربي لتشجيع الطلاب على المشاركة ومتابعة الطلاب المشاركين بعقد ورش عمل تساعدهم على تعزيز مهارات القراءة لديهم، وعرض أفكارهم بشكل صحيح، كما وضعت المدارس خططاً لمشاركة أولياء الأمور، وتولت الوزارة مسؤولية تحديث المكتبات المدرسية من الكتب المتنوعة التي تتناسب مع أعمار الطلبة. وأعربت ليلى الزبدة المنسق الإداري، عضو لجنة التحكيم النهائي على مستوى الوطن العربي، عن سعادتها لتميز المشاركين هذا العام، وقالت: «لاحظنا عدم وجود أي طالب يتحدث باللغة العامية، فالكل يتحدث باللغة العربية الفصحى. كما ظهرت قدرة الطلاب المشاركين على تقديم أفكارهم بشكل متسلسل، وقدرتهم على التحليل والنقد والفهم العميق لما قرأوه». وذكرت أن هذه الدورة شهدت وجود العديد من أصحاب الهمم، وكانت مهمتنا تسهيل مشاركتهم، والتنسيق مع الوزارة لتوفير كتب تناسبهم، ومما يميز هذا العام أيضاً مشاركة 7 مدارس لغير الناطقين باللغة العربية، وهذا بحد ذاته تحدٍ آخر، لذلك تقرر مشاركتهم بقراءة 25 كتاباً فقط وليس 50 كتاب كما هي الحال مع بقية المشاركين.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©