الاتحاد

عربي ودولي

توصية للحكومة الإسرائيلية بالتشدد في تبادل الأسرى

القدس المحتلة (ا ف ب) - ذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية أمس الأول أن لجنة خبراء إسرائيليين أوصت، في تقرير أعدته حول إدارة ملف الإسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، الحكومة الاسرائيلية باعتماد سياسة أكثر تشدداً في صفقات تبادل الأسرى.
وأوضحت أن «لجنة شامغار» قدمت التقرير إلى وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك يوم الخميس الماضي. وقالت «إن التقرير يمكن تلخيصه بعبارة واضحة ومحددة: بعد اليوم ستكون إسرائيل صعبة المراس». وأضافت أنه أوصت بالإفراج عدد صغير من الأسرى فقط مقابل أي إسرائيلي محتجز لدى فصيل فلسطيني، وألا تتفاوض الحكومة الإسرائيلية بعد الآن على مبادلة رفات جنودها القتلى بأسرى.
وكان باراك شكل تلك اللجنة في شهر يوليو عام 2008 وكلفها تقديم تقريرها بعد صفقة تبادل الأسرى الاخيرة.

الذي احتجزته حركة «حماس» في قطاع غزة طيلة 5 سنوات وأطلقت سراحه مقابل تحرير 1027 أسيراً بموجب صفقة التبادل الأخيرة.
لكن الصحيفة نفسها رأت أن الامتحان الحقيقي للتقرير ليس الآن، بل حين ستجد اسرائيل نفسها أمام قضية مماثلة لقضية شاليط. وقالت «هذا التقرير سيكون مصيره النسيان في ادراج الارشيف. ففي الواقع سيكون هناك دوماً نفس الرأي العام الإسرائيلي المتألم والذي يعتبر أن حياة كل شاب إسرائيلي تساوي مئات الارهابيين»!

اقرأ أيضا

البرلمان العربي يدين إعلان أميركا بشأن المستوطنات