الاتحاد

الإمارات

فيني يدعو إلى حل قضية الجزر الإماراتية بالتفاوض المباشر أو التحكيم الدولي

الغرير وفيني خلال المؤتمر الصحفي في أبوظبي أمس

الغرير وفيني خلال المؤتمر الصحفي في أبوظبي أمس

وقع سعادة عبدالعزيز الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي أمس بمقر المجلس مع جانفرانكو فيني رئيس مجلس النواب الإيطالي بروتوكول تعاون لإنشاء لجنة صداقة برلمانية بين المجلسين·
حضر توقيع البروتوكول أحمد شبيب الظاهري النائب الأول لرئيس المجلس وأعضاء من برلماني البلدين ومحمد سالم المزروعي أمين عام المجلس الوطني الاتحادي ونظيره الإيطالي·
ونص البروتوكول على أن تعقد اللجنة اجتماعات دورية يحددها الطرفان بالتناوب بين المجلسين وأن يتولى كل مجلس من جانبه تعيين رئيس وأعضاء للجنة وفق ما يرتأيه كل منهما·
وتهدف لجنة الصداقة البرلمانية بين المجلسين إلى تعميق الحوار والتفاهم المشترك بين المجلسين في القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك لا سيما في إطار تطوير العلاقات بين البلدين والدول الخليجية ودول الاتحاد الأوروبي وتكريس أسس السلام والاستقرار في المنطقة·
كما تهدف الى التفاهم حول المشكلات الاقتصادية الكبرى وتعزيز التعاون البرلماني في المحافل البرلمانية الدولية خاصة المتخصصة في مجالات التجارة الدولية وموارد الطاقة والتوجهات العلمية والتكنولوجية الى جانب تبادل المعلومات البرلمانية خاصة في إطار دراسة القوانين والتوثيق المعلوماتي والمكتبات البرلمانية وتبادل الخبرات وتشجيع الزيارات المتبادلة بين الأمانتين العامتين لغرض تطوير الممارسات البرلمانية·
وكان الغرير بحث مع المسؤول الإيطالي بحضور عدد من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي ومجلس النواب الإيطالي العلاقات الثنائية بين البرلمانين، حيث قدم الجانب الإيطالي عدداً من المقترحات لتطوير العلاقة بين البرلمانين والبلدين خاصة على مستوى تبادل زيارات شباب الجامعات للتعرف على ثقافة وحضارة البلدين·
ورحب الغرير بالمقترحات، مشيراً الى ضرورة دراستها لتوطيد العلاقة القائمة بين البلدين، خاصة وأن الإمارات أقوى شريك لإيطاليا في منطقة الخليج·
ونوه الى اهتمام الإمارات بالاستفادة من خبرة البرلمان الإيطالي في كل المجالات، مقدماً شرحاً وافياً حول عمل ونظام المجلس الوطني الاتحادي وطبيعة النظام الفيدرالي '' الاتحادي والمحلي'' في الدولة والمستمر منذ حوالى 37 عاما·
ولفت إلى التعديلات الدستورية، وإلى مرونة القوانين والصلاحيات المعطاة لكل جهة والى اتباع التدرج في التغيير، مشدداً على أهمية حل القضية الفلسطينية لتحقيق السلام للمنطقة وأوروبا والعالم، ومشيراً الى الجهود التي تبذلها الإمارات لرفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني·
وفي هذا الشأن أكد رئيس مجلس النواب الإيطالي أن بلاده تتحرك بشأن قضية غزة ضمن التوجه الأوروبي العام، مشيراً إلى أن إيطاليا ترأس حالياً مجموعة الدول الصناعية الثماني·
ونوه في هذا الصدد بعلاقات الإمارات الإيجابية مع مختلف الدول وما يتيح لها ذلك من لعب دور في هذا المجال، مشيراً الى أن السلام لا يقتصر على المسألة الفلسطينية والشرق الأوسط خاصة بعد أحداث 11 سبتمبر 2001 وانما يمتد ليشمل مكافحة الإرهاب والعمل على نشر الأمن والاستقرار في العالم·
وأعرب عن أمله في أن يكون وقف اطلاق النار في غزة بداية الى اتفاق تحققه القمم المنعقدة حالياً في المنطقة من أجل أمن وسلام الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، مؤكداً حق الشعب الفلسطيني في دولة حرة مستقلة وحق إسرائيل بالبقاء وأن إيطاليا مع وجود شعبين ودولتين من خلال التحاور الدبلوماسي والمؤسسات الدولية كالأمم المتحدة·
وأكد ضرورة إرسال المساعدات إلى غزة واستئناف الحوار ووحدة الشعب الفلسطيني وعدم تدخل إيران في القضية الفلسطينية، داعياً العالمين العربي والإسلامي الى توحيد الرأي كي تستطيع أوروبا فعل شيء من أجل السلام·
ودعا جان فرنكو فيني رئيس مجلس النواب الايطالي إلى حل قضية الجزر الإماراتية الثلاث بالتفاوض المباشر أو التحكيم الدولي عبر محكمة العدل الدولية، مثمناً الموقف الإماراتي المتسم بالهدوء وعدم التصعيد حفاظاً على استقرار وأمن منطقة الخليج·
واضاف فيني خلال موتمر صحفي مشترك مع سعادة عبدالعزيز عبدالله الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي عقد أمس، ان العلاقات بين البلدين تعد نموذجاً للعلاقات الخليجية الاوروبية، حيث تنبع اهمية العلاقة من مكانة كل من الدولتين على الساحات العربية والاوروبية والعالمية، إذ أنها تشهد حالياً نمواً قوياً في مجالات الاقتصاد والسياحة·
وبين فيني أن هناك تطابقا في المواقف والرؤى السياسية تجاه بعض التحديات والقضايا السياسية على الصعيد الاقليمي والدولي، إذ تم تحديد نقاط للعمل المشترك بين البلدين، اهمها التعرف على الحياة البرلمانية في البلدين والتربية وثقافة الآخر في كلا البلدين·
وشدد فيني على ضرورة التركيز على عنصر الشباب وأهمية تبادل الخبرات والتعارف، فضلاً عن تسليط الضوء على الخبرة التي تتمتع بها دولة الامارات العربية المتحدة في مجال القوانيين على المستوى الاتحادي، بالاضافة الى القوانين الخاصة بكل امارة·
واعتبر فيني خبرة الامارات في مجال القوانين ''قصة نجاح'' تستدعي الدراسة وتركيز البحث والفكر فيها، وأنها مهمة للتفاعل بين القوانين الايطالية والقوانين المعمول بها داخل الاتحاد الاوروبي·
وتطرق فيني إلى سبل بلوغ السلام في قطاع غزة، مؤكداً على موقف ايطاليا الثابت باهمية وجود شعبين في دولتين يعيشان جنباً إلى جنب في سلام ومحبة، داعياً ان تتحول الهدنة الى اتفاق عبر مختلف القمم المنعقدة حول غزة بدءاً من الدوحة وانتهاءً بقمة شرم الشيخ المتوقع ان يحضرها رئيس الوزراء سيلفيو بيرلسكوني دليل على على حرص ايطاليا بان التوصل الى سلام دائم في منطقة الشرق الاوسط هو مصلحة تهم ايطاليا·
وبين فيني انه قدم للرئيس المجلس الوطني الاتحادي استيضاحا حول الموقف الايطالي للتدخل في غزة، مشيراً إلى أن التحرك الايطالي يأتي في اطار موقف الاتحاد الاوروبي الداعي لوقف فوري للعدوان، بالاضافة الى وضع ترتيبات أمنية لسلام دائم وهدنة دائمة·
من جهته، اشاد الغرير بمستوى العلاقات بين دولة الامارات العربية المتحدة وجمهورية إيطاليا من خلال ما تكنه الحكومة الإماراتية من تقدير واحترام لحكومة وشعب جمهورية ايطاليا، مؤكداً أن العلاقات بين البلدين وصلت خلال فترة وجيزة الى علاقات قوية ومتميزة·
وأكد الغرير على متانة وعمق العلاقات التي تربط البلدين، التي تشهد نموا ملحوظا بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وجيورجيو نابوليتانز رئيس جمهورية ايطاليا

اقرأ أيضا

نصف مليون زائر للحديقة الإسلامية بالشارقة خلال 5 سنوات