الاتحاد

الرياضي

كايمار يسعى لاستعادة لقب بطولة أبوظبي للجولف

كايمار المصنف 14 عالمياً يسعى لتكرار سينارو 2008 وانتزاع لقب بطولة أبوظبي للجولف

كايمار المصنف 14 عالمياً يسعى لتكرار سينارو 2008 وانتزاع لقب بطولة أبوظبي للجولف

يتطلع الألماني مارتين كايمار، المصنف في المركز الـ 14 عالمياً، لاستعادة لقب بطولة أبوظبي للجولف الذي أحرزه العام قبل الماضي، ليكون بذلك ثاني لاعب بعد الانجليزي باول كايسي يحمل الكأس مرتين في الحدث المدرج ضمن برنامج الجولة الأوروبية للاعبين المحترفين والذي يستضيفه نادي أبوظبي للجولف في الفترة من 21-24 يناير الجاري. وسطع نجم الشاب كايمار بين أوساط لاعبي الجولف المحترفين في العام 2008 عقب فوزه بلقب الدورة الثالثة لبطولة أبوظبي للجولف، وكاد مطلع العام 2009 أن يصبح أول لاعب يسجل فوزين متعاقبين في الحدث لولا تقدم الانجليزي باول كايسي عليه بمعدل ضربة واحدة، الأمر الذي أجبره على الاكتفاء بالمركز الثاني.
وأعرب كايمار، 25 عاماً، عن سعادته بالمنافسة على لقب البطولة مجدداً وقال: "لأبوظبي مكانة خاصة عندي فقد شهدت أول فوز أحققه في بطولة عالمية للمحترفين، وكل مرة أتذكر تلك اللحظة التي اعتليت فيها منصة التتويج. ستكون العاصمة أفضل مكان أبدأ منه موسم العام 2010، وآمل أن أحقق نتيجة جيدة تعزز فرصي في المنافسات اللاحقة".
وأضاف: "راضٍ عن النتائج التي حققتها بعد إحرازي لقب بطولة أبوظبي، وأحاول على الدوام البحث عن طرق جديدة لتحسين أدائي في اللعب. ركزت خلال فترة الشتاء على مضاعفة التدريبات لأكون على أتم الاستعداد للتحدي القادم".
وحقق كايمار، الذي جاء ثالثاً في منافسات "السباق إلى دبي"، نتائج طيبة في البطولات العالمية التي خاضها خلال مسيرته الاحترافية وسجل 3 انتصارات منذ العام 2008.
وأثبت الشاب الألماني قدرته على منافسة أقطاب اللعبة الأوروبيين بعدما تغلب على نجم الجولف المصنف الرابع عالمياً لي ويستوود في بطولة "فرنسا المفتوحة للجولف الستوم 2009". وبعدها بأسبوع واحد، سجل كايمار لقبه الثاني للعام 2009 في بطولة "باركليز اسكتلندا المفتوحة" بعدما كان متأخراً بفارق ضربة ونجح في اليوم الأخير للمنافسات بالتقدم مسجلاً ضربتين تحت المعدل ومنتزعاً الفوز من الاسباني جونزالو فيرنانديز كاستانو والفرنسي رفايل جاكلين.
ويدرك كايمار بأن عليه تقديم أفضل ما لديه إذا ما أراد تسجيل ثاني انتصار له في أبوظبي، خاصة وأن البطولة تشهد منافسة أسماء لامعة في عالم الجولف من أمثال ويستوود وكايسي، فضلاً عن السويدي هنريك ستينسون المصنف السابع عالمياً، والإيرلندي روري ماكلروي المصنف العاشر عالمياً، والاسترالي جيف اوجلفي المصنف في المركز الـ 11، والاسباني سيرجيو جارسيا المصنف في المركز الـ 13 عالمياً، ونجم الجولف الأميركي أنتوني كيم.
وتتوقع "هيئة أبوظبي للسياحة"، الجهة المنظمة للحدث، أن يحظى كايمار بمتابعة ودعم كبيرين في الوقت الذي يسعى فيه لاسترداد كأس البطولة الذي يتخذ شكل صقر مجنح.
وقال فيصل الشيخ، رئيس قسم الفعاليات في "هيئة أبوظبي للسياحة": "حظي كايمار بدعم الكثير من المشجعين في العام 2008 عقب إحرازه لقب العاصمة، وسيكون لمشاركته في الدورة الخامسة للحدث صدى واسعاً في الإمارات وخاصة بين أبناء الجالية الألمانية".
ولفت: "على كايمار أن يواجه تحدياً أكبر من ذلك التي واجهه قبل عامين، إذ تجمع الدورة الحالية لاعبي جولف من العيار الثقيل وبالطبع سيكون لذلك أثراً إيجابياً في تعزيز الجانب التنافسي للبطولة".
يذكر أن فعاليات بطولة أبوظبي للجولف، التي تشهد تغطية تلفزيونية حيّـة تصل إلى أكثر من 400 مليون مشاهد حول العالم، تستمر على مدى 4 أيام وتنطلق رسمياً الأربعاء 20 يناير ببطولة المسعود للمحترفين والهواة وحفل توزيع الجوائز الخاص بها، حيث تتاح للشركات الراعية والمدعوين فرصة اللعب والتعرف عن قرب إلى عدد من أشهر وأفضل محترفي الجولف في العالم.

اقرأ أيضا

654 رياضياً في تحدي المرفأ للجري والدراجات