الاتحاد

الاقتصادي

بيت التمويل الخليجي يسعى لتعزيز استثماراته في الأردن


عمّان- 'الاتحاد': أعلن بيت التمويل الخليجي، أحد البنوك الإسلامية الاستثمارية في المنطقة، عن سعي البنك إلى تعزيز المشاريع الاستثمارية في المملكة الأردنية الهاشمية· وقال عصام جناحي، الرئيس التنفيذي لبيت التمويل الخليجي خلال المؤتمر الرابع لرجال الأعمال والمستثمرين الأردنيين: 'نؤمن أن الاقتصاد الأردني ينمو بصورة كبيرة وفعالة· ويعد مشروع 'المدن الملكية' حجر الزاوية لاستثمارات بيت التمويل الخليجي في الأردن، ونحن نؤمن بأن نجاح المشروع سيقودنا إلى مزيد من الاستثمارات داخل المملكة الهاشمية'·
ويضم مشروع 'المدن الملكية' مرحلتين الأولى هي 'بوابة الأردن' والمرحلة الثانية هي 'الضواحي'، وستكون 'بوابة الأردن' الراعي الرسمي للمؤتمر والذي يختتم فعالياته في 17 أغسطس 2005 ·
وفي الحديث عن مشاريع البنك الاستثمارية ومساهمة البنك في دعم الاقتصاد الأردني قال جناحي: 'يطيب لي التوجه بالشكر العميق لجلالة الملك عبد الله الثاني على دعمه وتشجيعه المستمر للمشروع، ولولا هذا الدعم والتشجيع من جانب جلالته والحكومة لما استطعنا المضي قدما في تطوير هذا المشروع الفريد والذي سيسهم وبلا شك في تطوير الاقتصاد الأردني بشكل عام·
وأضاف جناحي: 'سيعزز مشروع 'المدن الملكية' من مكانة الأردن كوجهة مثالية للاستثمار ويشجع على الدخول في شراكات لتطوير العديد من المشاريع التي تسهم في نمو الاقتصاد الأردني'·
وفي بيان مشترك للشركاء في هذا المشروع، أعلن رؤساء بيت التمويل الخليجي والشركة الكويتية للتمويل والاستثمار وأمانة عمان الكبرى أن هذا المؤتمر سيكون فاتحة خير وتجمعاً مثالياً لطرح هذا المشروع ولتبادل المعلومات ووجهات النظر حول أهميته بالنسبة للاقتصاد الأردني·
يذكر أن 'بوابة الأردن' يتم إنشاؤه في الدوار السادس، أعلى منطقة من مناطق عمان، وسيكون معلما حضاريا يمكن رؤيته من جميع أنحاء العاصمة عمان· ويتزامن ذلك مع التحضير لبدء العمل في مشروع 'القرية الملكية' على مساحة 470,000 متر مربع، والواقع في منطقة مرج الحمام على الطريق العام المؤدي إلى البحر الميت، وتعد 'القرية الملكية' العنصر الأساسي من مشروع 'الضواحي' المرحلة الثانية لمشروع 'المدن الملكية'·

اقرأ أيضا

الإمارات تشارك في اجتماع بشأن رسوم جمركية موحدة مع العالم