الاتحاد

عربي ودولي

سفينتان حربيتان روسيتان تزوران سوريا

موسكو (رويترز) - قالت وكالة «ايتار تاس» إن سفينتين حربيتين روسيتين في طريقهما إلى سوريا في زيارة ستمثل على الأرجح استعراضاً للقوة، وتأكيداً لدعم موسكو لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد. ونقلت الوكالة التي تديرها الدولة عن ممثل لقيادة أركان القوات البحرية الروسية قوله إن المدمرة آميرال تشاباننكو والفرقاطة ياروسلاف مودري سترسوان في منشأة روسية للصيانة والامداد بميناء طرطوس السوري. وذكر المسؤول أن من المتوقع أن تمكث السفينتان وهما جزء من مجموعة سفن حربية موجودة حالياً في البحر المتوسط، لعدة أيام في ترسانة طرطوس وهي واحدة من المواقع المحدودة للاسطول الروسي بالخارج. وواصلت روسيا تأييدها للأسد الذي تتزايد عزلته الدولية على مدى نحو 10 أشهر من الانتفاضة الشعبية ضد حكمه. وتقول الأمم المتحدة إن الحملة الأمنية العنيفة التي تشنها السلطات السورية، أسفرت عن مقتل أكثر من 5 آلاف شخص.

اقرأ أيضا

المتظاهرون يغلقون ميناء أم قصر وحقول النفط في البصرة