الاتحاد

عربي ودولي

كرامي يرجئ مشاورات الحكومة إلى الغد


بيروت-قنا: أعرب رفيق شلالا مستشار الرئيس اللبناني اميل لحود عن أسفه لموقف المعارضة الرافض للمشاركة في الحكومة الجديدة التي كلف بتشكيلها رئيس الوزراء عمر كرامي، وتمنى في حديث لاذاعة 'صوت العرب' أن تغير المعارضة من مواقفها من أجل مصلحة لبنان العليا· وفيما تستعد المعارضة لتنظيم تظاهرة حاشدة اليوم في ذكرى مرور شهر على اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري، أرجأت الامانة العامة لمجلس النواب استشارات كرامي لتأليف الحكومة الجديدة والتي كانت مقررة ايضا اليوم الى غد الثلاثاء وفق الجدول الذي وزعته الامانة العامة للمجلس في وقت سابق· وكان كرامي أكد عند تكليفه انه سيسعى الى اشراك المعارضة في حكومة اتحاد وطني، محذرا من عواقب الاصرار على رفض المشاركة او رفض الانخراط في حوار وطني لبحث كافة المطالب المرفوعة·
وتواصلت التظاهرات في بيروت امس، حيث سير الحزب الشيوعي اللبناني تظاهرة أيدت الانسحاب السوري وفق اتفاق الطائف ورفعت في الوقت نفسه شعارات معادية لاي تدخل اجنبي في لبنان· فيما وجه البطريريك الماروني نصر الله بطرس صفير امس انتقادات حادة لاستخدام الشارع والتظاهرات وحذر من استمرارها·
الى ذلك، ووفي سياق متصل بجريمة اغتيال الحريري كان لافتا المذكرة الصادرة عن وزير الداخلية سليمان فرنجية والتي تقترح اقالة كل من العميد فؤاد ابو خزام قائد وحدة الشرطة القضائية والعميد عمر مكاوي قائد وحدة شرطة بيروت على تقصيرهما· وقال النائب وليد عيدو عضو 'كتلة قرار بيروت' النيابية معلقا على المذكرة:'من حيث المبدأ هو تدبير طبيعي يترتب على التقصير في المسؤولية لهذين الضابطين المسؤولين واعترافا من الدولة بوجود شيء في القانون اسمه المسؤولية التقصيرية ولكن اين هي مسؤولية قادة الاجهزة الامنية عن حماية الرئيس الشهيد او اكتشاف الاعمال التي أدت الى جريمة اغتياله او اخفاء المعلومات؟'، واضاف:'لن نتلهى في اقالة هؤلاء بل المطلوب اقالة المسؤولين عنهم'، مشيرا الى انه جرت اقالة المدير العام لقوى الامن الداخلي عام 1983 في سياق تداعيات قطع طريق ضهر البيدر بسبب الثلوج وما نجم عنها من ضحايا· أما النائب اكرم شهيب فرأى ان الضابطين المذكورين 'مأموران' وليسا صاحبي الامر ويجب محاسبة من هو الآمر في سياق عملية شاملة من المحاسبة'·

اقرأ أيضا

صور أقمار تظهر نشاطاً نووياً في موقع كوري شمالي