الاتحاد

ما يؤلمك !


* يؤلمك أن تجد بعض الناس يرضون برواتب أقل من المعقول لسد ولو جزء بسيط من احتياجاتهم، في الوقت الذي يبقى البعض يبكي على زيادة لم تأت لترفع راتبه، ويقتلك أكثر ان تعلم ان بعض المواطنين (!!) يستميتون ليجدوا عملا ولو بألفي درهم في الشهر فلا يجدوا، لماذا لأنه من غير اللائق ان يعمل مواطن براتب ضعيف (شو يخصك انت اذا هو راضي!!)·· سبحان الله!!
* يؤلمك أن تجد المتقدمين للوظائف من كافة الجنسيات (حتى المواطنين) يعاملون كمصابين بداء معدٍ، فيمنعون من دخول المؤسسات لتترك أوراقهم في البوابة على أمل ان يرأف بحالها يوما فتجد طريقها لمكتب شؤون الموظفين، ليبقى السؤال هل ستخرج من هناك أم ان دخولها مفقود!
* يؤلمك أن تجد أن المواطن هو أول من يأتي للعمل (يتقي الله في راتبه!) ومع هذا يتربع الآخرون كسلا على عرش الوظائف والسلطات ينهلون من مواردها وامكانياتها ليظل المواطن مواطنا مع وقف التنفيذ محكوما عليه بالتأبيد في دائرة المواطن (مصاريفه وايده وانتاج معدوم)·
* يؤلمك ان تعلم أنك مهما صرخت لن يسمع لك صوت، وبأنه محكوم عليك أن ترى وتسمع وألا تتكلم، ليس لأنك لا تريد ان تتكلم ولكن لأنهم لم ولن يسمعوا·
* يؤلمك ان يختم عليك 'متسلق' للمناصب، بينما مختوم على الآخرين 'طموح'·
ضبابة الرميثي - العين

اقرأ أيضا