الاتحاد

عربي ودولي

الأسد يبحث مع وفد حزبي تركي تطورات الأزمة في سوريا

 الأسد لدى لقائه وفد حزب “السعادة” التركي في دمشق أمس

الأسد لدى لقائه وفد حزب “السعادة” التركي في دمشق أمس

دمشق (د ب ا) - التقى الرئيس السوري بشار الأسد أمس، وفداً من حزب “السعادة” التركي برئاسة مصطفى كمالاك. وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” أن الحديث خلال اللقاء دار حول ما تشهده الساحة السورية من تطورات حيث أعرب أعضاء الوفد عن تعازيهم بضحايا “التفجير الإرهابي” الذي وقع أمس الأول في دمشق وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات. وأعرب كمالاك عن وقوف الشعب التركي إلى جانب الشعب السوري لمواجهة ما يتعرض له ورفضهم الكامل لأي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية لسوريا، معبراً عن أمله في عودة العلاقات بين سورية وتركيا إلى سابق عهدها وخصوصاً بعد الإنجازات الكبيرة التي حققها البلدان على مستوى العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة. بدوره، أكد الرئيس الأسد على عمق العلاقات بين الشعبين السوري والتركي وأن هذه العلاقات الشعبية لا يمكن لأحد أن يؤثر فيها بسبب ما يجمعهما من روابط أخوية وتاريخية وجغرافية. وأكد أعضاء الوفد أنهم سيقومون بنقل الصورة كاملة لما يحدث في سوريا .

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة