الاتحاد

عربي ودولي

السلطة تدعو لمحاسبة إسرائيل على مجزرة «يوم الأرض»

رام الله (الاتحاد، وكالات)

جددت الحكومة الفلسطينية، أمس، دعوتها لإجراء تحقيق دولي في حادثة استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي للمتظاهرين الفلسطينيين المشاركين في مسيرة العودة الكبرى بمناسبة «يوم الأرض» على حدود قطاع غزة، والذي أدى لاستشهاد 18 فلسطينياً وإصابة أكثر من 1400 آخرين.
وقالت الحكومة عقب جلستها الأسبوعية، إن «المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال قد تمت مع سبق الإصرار، وفقاً لمخطط وأوامر عليا تم الترتيب لها مسبقاً، وهو ما ظهر في سلسلة التهديدات الإسرائيلية التي أطلقها رئيس حكومة الاحتلال، وأركان حكومته، بإرسال القناصة ونشر المدفعية وآلاف الجنود وإطلاق النار على المواطنين العزل، رغم علمهم المسبق بمسيرات شعبية سلمية». وأضافت، أن «هذا التصعيد الخطير يستدعي فتح تحقيق دولي، ومحاسبة إسرائيل على جريمتها التي تسببت في إراقة دماء وإزهاق أرواح المواطنين الأبرياء، ويستدعي من المجتمع الدولي الاستجابة لطلب الرئيس محمود عباس بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني بشكل فوري وعاجل». وتابعت، أن «غرور سلطات الاحتلال وتعنتها نابع من صمت ومحاباة المجتمع الدولي تجاه إرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه إسرائيل»، داعية مختلف الهيئات الحقوقية والإنسانية والطبية الدولية لكبح ممارسات إسرائيل وجرائمها وإجراءاتها ضد الفلسطينيين.

اقرأ أيضا

محكمة عراقية تقضي بإعدام 3 فرنسيين بتهمة الانتماء لـ"داعش"