الاتحاد

عربي ودولي

الخرطوم تستضيف اليوم وغداً اجتماعاً مصرياً سودانياً إثيوبياً حول سد النهضة

الخرطوم، القاهرة (وكالات)

تستضيف الخرطوم، اليوم الأربعاء وغداً الخميس، اللقاء الثلاثي الذي يضم وزراء الخارجية ووزراء الموارد المائية وقادة الأجهزة الأمنية لدول السودان ومصر وإثيوبيا، لدفع جهود التفاهم حول ملف سد النهضة، واستكمالاً لتنفيذ إعلان المبادئ حول السد. ووقع قادة الدول الثلاث في مارس 2015 في الخرطوم إعلان المبادئ حول السد. وقال وزير الموارد المائية والري والكهرباء معتز موسى، إن الاجتماع «الثلاثي» الذي سيعقد في الرابع والخامس من الشهر الجاري، يأتي تنفيذاً لتوجيهات قادة الدول الثلاث التي قضت بالعمل كوطن واحد والإتيان بحلول غير تقليدية حين النظر في ملء السد وتشغيله، إلى جانب الدفع قدماً بأجندة صندوق البنية التحتية المتوقع تدشينه بين الدول الثلاث.
وأضاف أن مشاركة وزراء الخارجية وقادة الأجهزة الأمنية من الدول الثلاث تمثل شراكة أوسع في اتخاذ القرار ودفعة قوية للمسار الفني لملف سد النهضة ووضعه في سياق أكثر استدامة ومواءمة. وقال موسى، إن توجيهات قادة الدول الثلاث لدى لقائهم في أديس أبابا، كانت واضحة لجهة أنه ليس هناك خيار سوى الوصول لتفاهمات تخاطب شواغل جميع الأطراف. وأشار إلى أن مثل هذه اللقاءات تشكل فرصة لتطوير المزيد من الرؤى المشتركة وتصويب النظر للمستقبل الذي قال إنه لا يحتمل سوى أن نكون أقوياء بوحدتنا.
وفي القاهرة، صرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن وزير الخارجية سامح شكري يتجه صباح اليوم الأربعاء إلى العاصمة السودانية الخرطوم للمشاركة في فعاليات الاجتماع التاسع بشأن سد النهضة على مستوى وزراء الخارجية والري ورؤساء المخابرات بكل من مصر والسودان وإثيوبيا. وأوضح أن الاجتماع يأتي في إطار ما تم الاتفاق عليه بين الرؤساء الثلاثة لكل من مصر والسودان وإثيوبيا خلال اجتماعهم على هامش القمة الإفريقية في أديس أبابا في يناير الماضي بشأن تذليل كافة العقبات القائمة أمام المفاوضات في إطار اللجنة الفنية الثلاثية، مضيفاً أن من أهمها اعتماد التقرير الاستهلالي للمكتب الاستشاري حتى يتسنى البدء الفوري في إعداد الدراسات الخاصة بتأثير السد على كل من دولتي المصب مصر والسودان. وأضاف أن مصر سوف تسعى خلال الاجتماع إلى التأكيد على ما تم الاتفاق عليه بين قادة الدول الثلاث بشأن أهمية الالتزام بتطبيق اتفاق إعلان المبادئ لعام 2015، خاصة ما يتصل بضرورة إتمام الدراسات الخاصة بالسد لضمان تجنب أي آثار سلبية محتملة على دولتي المصب. وأكد أبو زيد على تطلع مصر لتطوير التعاون ما بين الدول الثلاث في كافة المجالات على ضوء الإمكانات والفرص الكبيرة للتعاون المشترك خاصة في مجالات الاستثمار والتجارة والتعاون الفني.

اقرأ أيضا

السيسي يبحث مع عباس مستجدات القضية الفلسطينية