الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
أرباح المستقبل للاتصالات الكويتية ترتفع إلى 3,8 مليون دينار
15 أغسطس 2005


الكويت- 'كونا': أعلن مدير عام شركة المستقبل للاتصالات 'نوكيا' الكويتية صلاح العوضي أمس أن الشركة حققت أرباحا صافية بلغت 8ر3 مليون دينار خلال العام الماضي متوقعا إدارج أسهمها في سوق الكويت للأوراق المالية 'البورصة' نهاية العام الجاري·
وقال العوضي لوكالة الانباء الكويتية 'كونا' إن الشركة قامت خلال السنة المالية الماضية في زيادة رأسمالها من ثلاثة ملايين دينار إلى خمسة ملايين دينار حيث عرضت 60 في المئة من أسهمها للاكتتاب الذي انتهى منتصف الشهر الماضي·
وأضاف أن 30 في المئة من أسهم الاكتتاب من شركاء الشركة الذين تم اختيارهم بشكل استراتيجي وهم شركة مجموعة الخرافي ومجموعة الشايع ومجموعة الزمردة كما تم اكتتاب 30 في المئة من الاسهم للافراد و40 في المئة لمؤسسي الشركة· وأوضح أن قيمة السهم الواحد في مرحلة الاكتتاب بلغت 100 فلس للسهم مؤكدا أن الشركة لديها خطط وطموحات كبيرة تنوي عملها وستعلن عنها مستقبلا·
وقال: طبيعة عمل الشركة هي بيع أجهزة الهواتف النقالة 'موبايلات' وصيانة وشبكات جي· اس·ام في الكويت وخارجها مبينا أن الشركة لديها إدارة لتطوير البرامج الخاصة في الموبايلات· واضاف أن الشركة تعمل من خلال هذه الإدارة في تسويق البرامج مثل الأغاني والبرامج الترفيهية المتنوعة والدينية وغيرها وإضافة منتجات أخرى عليها ومن ثم إعادة بيعها مرة أخرى خارج الكويت· وأشار العوضي إلى أن الشركة منذ بداية تأسيسها عام 1996 حققت إنجازات كبيرة ولها مكانة ووضع مميز في السوق الكويتي حاليا مؤكدا انه لدينا التزامات صادقة مع المجتمع الكويتي اجمع ومع المجتمع حيث أن الشركة تخدم حاليا شريحة تمثل أكثر من 60 في المئة وهذا يعني مدى التزامنا بخدمة ما بعد البيع· وأضاف: قامت الشركة بتهيئة وتدريب وتطوير موظفيها لتقديم خدمات مميزة ومتطورة لعملائها· وأشاد بتعاون الشركة مع شركتي الاتصالات المتنقلة ام· تي·سي والوطنية للاتصالات واصفا العلاقة بالجيدة مشيرا إلى أن الشركة تعمل حاليا في عمل شبكة الجيل الثالث في البحرين بالتعاون مع ال ام· تي·سي كما أن لديها عدة نشاطات أخرى كذلك تعمل بشأنها· وأكد العوضي أن الشركة حاليا مؤهلة لصيانة الموبايلات موضحا أنها تضاهي مثيلاتها في الدول المتقدمة من خلال تجهيز ورش الصيانة وتطوير الموارد البشرية الذي تخدم الكويت ودول المنطقة مشيرا إلى أن هذا يعتبر مكلف جدا ويحتاج إلى عمل شاق والالتزام بشروط البيئة والمحافظة على الجودة· وعبر عن تفاؤله بأن تسير دولة الكويت في الخطوات الصحيحة من خلال العمل على سرعة العجلة الاقتصادية فيها والتي ستكون مميزة خلال السنوات القليلة المقبلة مطالبا ضرورة الانفتاح الاقتصادي لاسيما ونحن نعيش الآن في عالم العولمة الذي اكتسح العالم المتقدم·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©