الاتحاد

عربي ودولي

السويد تحذر من عواقب قطع المساعدات الأميركية عن الفلسطينيين

نيويورك (أ ف ب)

حذرت السويد التي اعترفت بدولة فلسطين وتعتبر إحدى كبريات الدول المانحة للفلسطينيين الولايات المتحدة من مغبة خفض التمويل الأميركي المخصص لوكالة «اونروا» التابعة للامم المتحدة، محذرة من أن مثل هذا القرار «سيكون سلبيا للغاية» وسيؤدي إلى «زعزعة الاستقرار» في الشرق الأوسط. وأوضح سفير السويد لدى الأمم المتحدة أولوف سكوغ، إن بلاده ناقشت مخاوفها حيال هذا الأمر مع الحكومة الأميركية في واشنطن، كما ناقش الأمر نفسه مع نظيرته الأميركية نيكي هايلي، وذلك اثر تقارير عن عزم الإدارة الأميركية على تجميد تمويل قدره 125 مليون دولار مستحق في الأول من يناير لصالح وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا».
وقال سكوغ للصحفيين في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، إن «مخاوفي تمكن في أنه بينما نحن نتباحث في الاستقرار الإقليمي «في الشرق الأوسط»، فإن سحب تمويل «اونروا» سيكون سلبياً جداً بمعايير الاحتياجات الإنسانية لأكثر من خمسة ملايين شخص كما انه سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة». ولم يستبعد السفير السويدي بحث الملف في مجلس الأمن الذي يستعد لعقد اجتماعه الدوري حول الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي في 25 يناير الجاري.

اقرأ أيضا

وفد الكونجرس الأميركي برئاسة بيلوسي يختتم زيارته إلى أفغانستان