الاتحاد

الرياضي

آسيا تسهر على «كورنيش الدوحة»

«السبوق وعائلته» يطرزون بالألوان أبراج الدوحة (تصوير مصطفى رضا)

«السبوق وعائلته» يطرزون بالألوان أبراج الدوحة (تصوير مصطفى رضا)

يعد كورنيش الدوحة الوجهة المثالية لزوار قطر، والواجهة التي تباهي بها العاصمة الدوحة زوارها، خاصة بعد أن أنجزت عدداً من الأبراج الشاهقة في منطقة “الدفنة” التي تطل على الخليج، وتتزين مع انطلاقة البطولة بالكثير من شعاراتها، خاصة التميمة التي اتخذتها كأس آسيا شعاراً لها.
ويعتبر الكورنيش ملتقى الجماهير وسكان الدوحة أيضاً الذين يلتقون كل ليلة على ضفاف الخليج، حيث يتناولون “شاي الكرك” الذي تشتهر به الدوحة كثيراً، ويجد سوقاً رائجة هذه الأيام بين مرتادي المدينة.
والْدَّوْحَة هي عاصمة دولة قطر ويبلغ عدد سكانها 400,051 وفقاً لتعداد عام 2005. وتقع في منتصف الساحل الشرقي لشبة جزيرة قطر على شاطئ الخليج العربي، وتوجد فيها الدوائر الحكومية والوزارات والمؤسسات المالية والتجارية وفيها ميناء تجاري كبير ومطار حديث يربطها بمختلف أنحاء العالم وتشتهر مدينة الدوحة بكثرة المساجد والمباني الحديثة كما تزدان بالمكتبات وأهمها دار الكتب القطرية والمكتبة الوطنية، وسبق أن نظمت مدينة الدوحة دورة الألعاب الآسيوية 2006، التي كانت أكبر دورة العاب آسيوية في العالم تنظم حتى اللحظة، كما انعقد في المدينة جولة الدوحة للتنمية وهي أول جولة لمفاوضات تجارية لمنظمة التجارة العالمية.
وسميت الدوحة بهذا الاسم لأنها بنيت على خليج من البحر، ومن أهم مناطقها، البدع وتقع على الجانب الشرقي لشبه جزيرة قطر وعلى بعد حوالي 63 ميلاً من الطرف الجنوبي لرأس ركن، و45 ميلاً شمالي خور العديد وتقوم البدع على الجانب الجنوبي من خليج عميق في الركن الجنوبي الغربي لميناء طبيعي يبلغ طوله ثلاثة أميال وهي محمية من جهتي الشمال الشرقي والجنوب الشرقي بصخور طبيعية.
والدوحة قديماً كانت تبعـد قليلا عن البدع وهي نصف حجم البدع وتقع على مدخل البدع أو شق البدع، وبيوت الدوحة أخفض وأبسط من بيوت البدع والسوق فيها أشد ضيقاً، وعلى قمة المرتفع بينهما توجد قلعـتان إحداهـما على رف صخري والأخرى داخل البلدة نفسها وهي قلعة صغيره بنيت عام 1850.
كما تعد منطقة “الدفنة” من أهم مناطق الدوحة حالياً، وسميت بهذا الاسم حسب رواية أهلها، بعد أن قاموا بدفن جزء من الخليج، لبناء منطقة كاملة عليه، هي منطقة الكورنيش حالياً.
أما عن قطر فهي شبه جزيرة تقع في منتصف الساحل الغربي للخليج العربي، تتصل براً بالمملكة العربية السعودية وتجاور كلاً من الإمارات والبحرين وإيران.
وتتبع لدولة قطر بعض الجزر أهمها جزر حالول وشراعوه والسافلية والأسحاط وغيرها، وتتكون أراضيها من سطح صخري منبسط مع بعض الهضاب والتلال في منطقة دخان في الغرب ومنطقة جبل فويرط في الشمال، ويمتاز هذا السطح بكثرة الأخوار والخلجان والأحواض والمنخفضات التي يطلق عليها (الرياض) وتوجد في مناطق الشمال والوسط التي تعتبر بدورها من أكثر المواقع خصوبة حيث تكثر فيها النباتات الطبيعية.

اقرأ أيضا

"شبح 2013" يطارد "الزعيم" !