الاتحاد

عربي ودولي

قائد الجيوش الأميركية يدعو إلى إغلاق معتقل جوانتانامو

قائد الجيوش الأميركية يتحدث إلى أحد مسؤولي معتقل جوانتانامو

قائد الجيوش الأميركية يتحدث إلى أحد مسؤولي معتقل جوانتانامو

أعلن رئيس هيئة أركان الجيوش الاميركية الادميرال مايكل مولن أمس الأول ان مركز الاعتقال في جوانتانامو الذي فتح في اطار ''الحرب على الارهاب'' يجب ان يغلق بسبب الاساءة التي الحقها بصورة الولايات المتحدة في العالم· بينما صرح مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي إيه) مايك ماكونل ان تقنية الاستجواب المعروفة باسم ''المغطس'' أي محاكاة الغرق، هي نوع من التعذيب، لكنه لم يصل إلى حد إدانة هذا الاسلوب في الاستجواب·
وقال مولن إنه يود أن يغلق معسكر الاعتقال في قاعدة جوانتانامو لأن صورته ألحقت الضرر بوضع الولايات المتحدة الدولي· وأضاف أن إغلاق سجن جوانتانامو يواجه مشاكل قانونية رئيسية، وتابع ''هناك تحديات هائلة مرتبطة بهذا الأمر هناك عناصر قانونية هائلة ومعقدة وهي خارج نطاق سلطاتي''· وقال مولن متوجها الى العاملين في القاعدة ان ''العالم يركز على ما يجري هنا في جوانتانامو، لذلك يجب ان تكون الامور مستقيمة في كل يوم وكل ساعة وكل لحظة''، محذرا من ''عواقب ارتكاب اخطاء''· وردا على سؤال حول ما اذا كان الجيش يتجه نحو اغلاق تدريجي لجوانتانامو، قال انه ''ليس على علم بان هناك من ينظر في هذه المسألة''· واضاف ''يجب القيام بذلك، ووزير الدفاع الاميركي روبرت جيتس يقول انه يجب ان نقوم بذلك، حتى الرئيس جورج بوش يقول ذلك، لكن لم يتم اتخاذ قرارات'' بعد·
من جهة ثانية قال مدير الـ(سي آي إيه) مايك ماكونل إن ممارسة (المغطس)، محاكاة الغرق، ستكون تعذيبا إذا استخدمت ضده شخصيا· ونسبت مجلة نيويوركر إليه تعريفه للتعذيب بأنه ''أمر يسبب ألما هائلا''· وعندما سئل إن كانت محاكاة الغرق التي تقوم على تغطية وجه شخص بقطعة قماش ثم رشها بالماء لمحاكاة الإحساس بالغرق تندرج تحت هذا التعريف قال ''لو كانت المياه تتسرب إلى أنفي، لا أستطيع تصور مدى الالم، سواء كان أي شخص آخر يعرفها بأنها تعذيب أو لا، فستكون تعذيبا بالنسبة لي''، لكنه رفض تلميحا بأنه يدين الممارسة بشكل شخصي·
وقال ماكونل ''يمكن أن تمارس محاكاة الغرق بأساليب كثيرة، أعتقد أنك قد تصل إلى النقطة التي قد يغرق فيها شخص بالفعل''· وذكر بأنه لا يستطيع أن يكون أكثر تحديدا ''لانه إذا تحدد بأن ذلك ضرب من ضروب التعذيب فسيتم توقيع عقوبة هائلة على أي شخص يمارسها''· وعندما سئل ما اذا كانت الولايات المتحدة تحصل على معلومات مفيدة من خلال التعذيب قال ان اطنانا من المعلومات المفيدة تم الحصول عليها باستخدام اساليب استجواب معينة، واردف ''لكننا لا نمارس التعذيب''·
وأكد مارك مانسفيلد المتحدث باسم وكالة الاستخبارات أن ''المعلومات التي تم الحصول عليها من خلال برنامج الاعتقال والاستجواب لا يمكن تعويضها وعمل البرنامج بتوافق صارم مع القانون الاميركي''، مضيفا ''مالم تتحرك وكالة الاستخبارات لاحتجاز واستجواب الارهابيين الكبار سيكون الناس على حق ان يسألوا، لكن بلدنا أكثر امنا بفضل ذلك''·

اقرأ أيضا

الحكومة اللبنانية تؤجل الجلسة النهائية لبحث الميزانية إلى الجمعة