الاتحاد

الاقتصادي

حامد بن زايد يفتتح المعرض الدولي للأثاث والتصميم في أبوظبي

سلطان بن عدي:
افتتح سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة التخطيط والاقتصاد في أبوظبي عضو المجلس التنفيذي مساء أمس المعرض الدولي الرابع للاثاث والتصميم الداخلي 'أيفكس '2005 في أرض المعارض بأبوظبي، بحضور عدد من المسؤولين وسفراء بعض الدول العربية والأجنبية المعتمدين لدى الدولة، ومشاركة 220 شركة عالمية من 11 دولة عربية وأجنبية·
وقام سمو الشيخ حامد عقب قص الشريط بجولة في أجنحة الشركات المحلية والعربية والاجنبية المشاركة في المعرض، الذي يستمر حتى يوم 24 فبراير الجاري، حيث اطلع سموه على المعروضات والمنتجات، التي تمثل أحدث الابتكارات العالمية في صناعة الاثاث وآخر الابداعات في مجال التصميم الداخلي· وأشاد سموه بمستوى المعرض والتصميم الراقي في الابتكارات، مبديا إعجابه بمستوى الشركات المشاركة ومعروضاتها التي تعكس مدى التطور الذي يشهده هذا القطاع محليا وعالميا·
وأكد سموه ان الاقبال الكبير من قبل الشركات العالمية المتخصصة والشركات الوطنية يعكس قوة اقتصاد الامارات ومدى اهتمام الشركات العالمية بأسواق الدولة، لافتا إلى أن المعرض أصبح من الأحداث والفعاليات المهمة التي تقام في الامارات ومعلماً بارزاً في النشاط الاقتصادي والمعرضي في أبوظبي·
وشدد على أن أبوظبي والامارات حققت شهرة كبيرة في صناعة المعارض التي تستقطب شركات عالمية تؤثر إيجابا على النشاط الاقتصادي والتجاري والسياحي في الدولة· وقال 'الحضور المكثف للشركات العالمية للمشاركة في معرض ايفكس والمعارض الاخرى التي تقام في أبوظبي والامارات يعد برهانا ساطعا على القاعدة المتينة التي أرستها الدولة ووفرتها من بنية تحتية واستقرار وأمن تنعم به ونفخر بها في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة'·
وتأتي إقامة الدورة الرابعة لمعرض ايفكس ومشاركة العدد الكبير من الشركات المحلية والعالمية العريقة في صناعة الأثاث والتصميم الداخلي في وقت تشهد فيه الامارات والمنطقة طفرة غير مسبوقة في القطاع العقاري السكني والسياحي والتجاري منذ عدة سنوات تنعكس إيجابا على القطاعات المرتبطة به ومنها الاثاث والتصميم الداخلي والمفروشات حيث تسجل نتائج الشركات العاملة في هذه القطاعات في الامارات لوحدها نمواً سنويا كبيراً يزيد على 20 بالمائة في حجم أعمالها، الذي وصل إلى أكثر من 5 مليارات درهم العام الماضي، حيث تحتل الدولة مكانة متميزة بين دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية كأهم وأكبر أسواق المنطقة للمفروشات والتصميم الداخلي والخدمات الأخرى المصاحبة·
ويتوقع تسارع وتيرة النمو في هذا القطاع في الامارات إلى أكثر من 30 بالمائة خلال الفترة القادمة لتلبية احتياجات الطفرة العقارية التي تشهدها المنطقة وتحديدا الامارات التي يقدر حجم الاستثمار العقاري فيها فقط بنحو 200 مليار درهم خلال السنوات السبع المقبلة· وتتسابق الشركات المحلية والعالمية من خلال إستغلالها لمنصة العرض الكبيرة التي يوفرها 'أيفكس 2005 ' للفوز بالحصة الاكبر من كعكة سوق الاثاث والتصميم الداخلي في الدولة والمنطفة حيث يتوقع أن يرتفع الطلب على الاثاث في المنطقة إلى أكثر من 22 مليار درهم هذا العام تشكل حصة الامارات فيها النسبة الأكبر·
وحقق معرض أيفكس الذي يقام سنويا منذ أربعة أعوام شهرة إقليمية وعالمية، حيث ازداد عدد الشركات العالمية العريقة في صناعة الاثاث والتصميم الداخلي والمفروشات المشاركة فيه هذا العام بنسبة 3ر14 بالمائة ليرتفع من 175 شركة عالمية في معرض عام 2004 إلى 200 شركة عالمية في معرض هذا العام·
من جانبه أكد أحمد حميد المزروعي مدير عام المؤسسة العامة للمعارض عقب مشاركته في افتتاح المعرض أن 'أيفكس' استطاع أن يفرض نفسه كوجهة لأهم العارضين في دولة الإمارات والعالم بعد مرور ثلاث سنوات من النجاح والتطور، وتوقع المزروعي أن يصل عدد زوار 'أيفكس '2005 إلى أكثر من 10000 شخص متخصص ومهتم بقطاع الأثاث والتصميم الداخلي مقابل نحو 8500 زائر في معرض العام الماضي·
وأضاف المزروعي أن معرض أيفكس يسعى إلى دعم مواهب الطلاب الشباب في دولة الإمارات من خلال 'جائزة أيفكس للتصميم' التي تنظمها المؤسسة العامة للمعارض للسنة الثانية على التوالي، حيث تستقطب الجائزة هذا العام مشاركة كبيرة تصل إلى 100 تصميم من 4 جامعات يتم عرضها على مساحة 300 متر مربع في مركز المعارض· مشيرا إلى أن موعد حفل توزيع جائزة أيفكس للتصميم سيقام في الـ22 من فبراير الجاري في فندق الشيراتون بأبوظبي·

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي