الاتحاد

مقهى الإنترنت

على الخط


سد الثغرات أمام الهاكرز والفيروسات
هناك هاكرز وقراصنة يجرون بصورة دائمة مسحا لشبكة الانترنت، بحثا عن الثغرات، مستخدمين في هذا الخصوص، برامج خاصة هي عبارة عن فيروسات أو ديدان أو تروجانات Trojans وتقوم هذه البرامج تلقائيا بإصابة أجهزة الكمبيوتر غير المحصنة·
على سبيل المثال، يطلق الهاكرز دودة ما، فتنتشر على شبكة الانترنت، وعندما تجد جهازا لا يستخدم صاحبه لا برنامجا لمقاومة الفيروسات، ولا جدارا ناريا، فإن الفيروس أو الدودة تشق طريقها إليه دون عوائق، ولكن، كيف تنتشر هذه الدودة إلى الأجهزة الأخرى؟
الجواب: تأخذ تبحث في كتاب العناوين
Address Book وتنسخ نفسها، وترسل نسخة من نفسها إلى كل عنوان من العناوين الواردة في هذا الكتاب، فإذا كانت الأجهزة الأخرى غير محصنة، استطاعت الدودة أن تصيبها، ومن ثم تقوم باستخدامها كمنصات للانتشار إلى الأجهزة الأخرى، وبالطريقة السابقة نفسها، أي من خلال
إن هذه العملية أشبه بهجوم الكتروني مدروس ومخطط له بعناية، وقد يقع على أي جهاز موصول بشبكة الانترنت، وفي أي مكان في العالم، أي أن الفيروس أو الدودة قادرة على إصابة أجهزة الكمبيوتر القريبة والبعيدة على حد سواء، ولا تستغرق العملية وقتا، وهذا ما عرفناه من طريقة انتشار الفيروسات وخصوصا الخطيرة منها حول العالم·
فقد يصلك فيروس أطلقه الهاكرز الروس، أو طوره مبرمج مراهق في هولندا أراد أن يثبت كفاءته وبراعته في مجال تكنولوجيا المعلومات ولو بطريقة غير نبيلة، وقد يأتيك من كمبيوتر قريب منك، ربما كان كمبيوتر أحد الجيران·
والأضرار التي تتركها الفيروسات عامة تتراوح في مستويات الخطورة، ولكن أيا منها قد يكون مزعجا يبطئ الكمبيوتر، وآخر مدمرا يقضي على البيانات، وثالثا يسرق المعلومات والبيانات الشخصية·
ولكن ذلك كله لا يخيف المرء إذا عرف كيف يستعمل برنامجا لمقاومة الفيروسات، وجدارا ناريا يحول بين الهاكرز والكمبيوتر، فضلا عن استعمال فطنته وحذره وتجنبه للمزالق الخطرة، والمواقع غير المعروفة أو المشهود لها بالمصداقية·
وفوق ذلك كله عدم فتح ملحقات البريد الالكتروني المشكوك فيها أو القادمة من جهات مجهولة، وتحديث وندوز· وفي هذه الخطوات المحكمة، يكون السد منيعا أمام الفيروسات والاختراقات·
منصور عبدالله
internet_page@emi.ae

اقرأ أيضا