الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
إدارة بوش تعترف بفشل توقعاتها لمستقبل العراق
15 أغسطس 2005

واشنطن-وكالات الانباء: نسبت صحيفة 'واشنطن بوست' امس الى مسؤولين لم تكشف عن هويتهم في واشنطن وبغداد ان ادارة الرئيس جورج بوش خفضت كثيرا من توقعاتها عما يمكن انجازه في العراق بعد ان ادركت ان عليها الاكتفاء باحراز تقدم يقل بكثير عما كانت ترغب في تحقيقه في البداية، وقالت الصحيفة نقلا عن هؤلاء المسؤولين ان الادارة الاميركية لم تعد تتوقع ان يظهر في العراق نموذج جديد للديموقراطية او صناعة نفطية مكتفية ذاتيا او مجتمع لا يواجه الكثير من التحديات الامنية والاقتصادية، واضافت مستندة الى ما وصفته بانه مسؤول بارز:'ما توقعنا تحقيقه في العراق لم يكن واقعيا ابدا نظرا الى الجدول الزمني او ما ظهر على الارض··ونحن حاليا في مرحلة استيعاب عوامل الوضع الذي نحن فيه والتخلص من عدم الواقعية التي سادت في البدايات'·
وابرز الخلاف على الدستور العراقي الجديد بشكل خاص الهوة بين الاهداف الاميركية الاساسية والحقائق على الارض بعد نحو 28 شهرا على الحرب التي اطاحت نظام صدام حسين· وكانت الولايات المتحدة تنوي اساسا بناء عراق علماني حديث يحترم حقوق الانسان ويوحد الطوائف الاتنية والدينية جميعا، الا ان الصحيفة قالت ان الدستور الذي سيبنى عليه مستقبل العراق سيقضي بان تتماشى القوانين مع الشريعة الاسلامية، كما ان الاكراد والشيعة يتوقعون مزايا سياسية حقيقية طويلة الامد، اضافة الى ان حقوق المرأة لن تكون بالقوة التي حاولت واشنطن التأكيد عليها· ونقلت الصحيفة عن مسؤول اميركي آخر قوله:'كان هدفنا في البداية بناء ديموقراطية ولكننا ندرك شيئا فشيئا بانه سيكون لدينا في العراق شكل من اشكال الجمهورية الاسلامية'، واضافت ان المسؤولين الاميركيين يقرون الان انهم اساؤوا تقدير قوة مشاعر الاكراد والشيعة ورغبتهم في خلق وضع خاص لهم·
وكانت تقارير إخبارية لصحيفة 'أوبزرفر' البريطانية قالت إن دبلوماسيين أميركيين قدموا اقتراحا لزعماء الكتل السياسية العراقية في مسعى لحل الخلافات بينهم بشأن مسودة الدستور الجديد، ونقلت عن السفير الاميركي لدى بغداد زلماي خليل زاده قوله إن المقترح الاميركي تضمن تقديم الاطراف المشاركة في صياغة الدستور تنازلات بهدف التوصل إلى صيغة مقبولة· من جهة اخرى، أفادت تقارير صحفية امس أن بوش وبخ بشدة أحد قيادات القوات الاميركية في العراق هو الجنرال جورج كايسي الذي ناقش علنا خططا لتقليص عدد القوات من العراق ربيع العام المقبل، وقالت صحيفة 'التلجراف' إن الادارة الاميركية وبخت كايسي سرا، وان بوش تدخل شخصيا الاسبوع الماضي للتقليل من شأن ما قاله بشأن تخفيض القوات، مشيرا إلى أن ذلك كان محض توقعات· وقالت الصحيفة إن بوش يخشى أن تؤدي مجرد مناقشة أي خيارات تتعلق باستراتيجية الانسحاب إلى إضعاف حل الازمة العراقية، واعتبرت أن مسألة التوبيخ تكشف عن خلاف غير معهود في أروقة الادارة الاميركية بشأن العراق·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©