الاتحاد

الاتحاد نت

ياباني يرى تسونامي يجرف زوجته

شينكاوا لحظة انقاذه

شينكاوا لحظة انقاذه

شاهد الياباني، هيروميتسو شينكاوا، 60 عاماً، تسونامي يجرف زوجته إلى نهايتها وهو يقف عاجزاً، ليجد نفسه عالقاً على سطح منزله، والأمواج تدفعه 16 كيلومتراً في المحيط أمام الساحل الشمالي الشرقي لليابان، ليبقى هناك يومين، شعر خلالهما أنها نهايته، لكن القدر كانت له كلمة أخرى.

وقالت صحيفة "سبق" السعودية: إن المسن الياباني شينكاوا، حاول على مدى يومين أن يجذب انتباه الطائرات الهليكوبتر والسفن التي عبرت بجانبه، ولكن دون جدوى.

وأمس فقط، شاهده مركب تابع للجيش الياباني وهو يلوح بقطعة قماش حمراء، وكان في حالة يائسة، بعد يومين قضاهما بلا طعام أو شراب أو نوم، يواجه البرد الشديد والخوف من الأمواج.

وحسب ما روى شينكاوا: أنه يوم الجمعة وعقب الزلزال، كان هو وزوجته عائدين إلى منزلهما لإحضار بعض الأشياء، وفجأة ضربهما تسونامي، ليقف عاجزاً وهو يشاهد الأمواج تعصف بزوجته وتأخذها بعيداً، وفي لحظة وجد نفسه معلقاً بجزء من سطح منزله الذي جرفته الأمواج.

اقرأ أيضا