الاتحاد

أخيرة

منع التقبيل يثير جدلا في المكسيك

أثار رئيس بلدية جواناخواتو في وسط المكسيك استياء مواطنيه وحزبه السياسي الذي هو حزب رئيس الجمهورية بإعلانه منع تبادل القبلات الحارة في الأماكن العامة·
والأسبوع الماضي أقر المجلس البلدي اقتراح رئيس البلدية إدواردو روميرو هيكس العضو في حزب العمل الوطني منع تبادل القبلات في الأماكن العامة وإلا سيكون تحت طائلة التعرض للسجن 36 يوماً ودفع غرامة بقيمة 100 دولار (80 يورو)· وأثار القرار استياءً عارماً خصوصاً وان المدينة مشهورة بـ''شارع القبلات'' حيث يقال إن العشاق يكسبون سبع سنوات من السعادة إذا تبادلوا القبلات فيه·
وتراجع رئيس البلدية بعض الشيء عن قراره بإعلانه في هذا الشارع بالذات ان تبادل القبلات في الأماكن العامة سيكون مسموحاً وأن المنع يشمل فقط ما يخدش الحياء· وطلبت قيادة حزب العمل الوطني في ولاية جواناخواتو الفيدرالية من رئيس البلدية إلغاء هذا القرار تحت طائلة طرده من الحزب·
وقالت عضوة في المعارضة اليسارية ماريسيلا كونتريراس من الحزب الثوري الديمقراطي وهي رئيسة لجنة المساواة وظروف المرأة في مجلس النواب في العاصمة الفيدرالية ''إنه قرار آخر مثير للجدل لهذا الحزب كالقرار الذي اتخذه قبل سنوات عندما حاول منع ارتداء التنانير القصيرة''· ودان الحزب الثوري الديمقراطي ما أسماه بأنه مساس بالحرية الفردية·
وأكد ''أنه سينظم ماراثونا لتبادل القبلات'' في الشارع الشهير

اقرأ أيضا