الاتحاد

دنيا

«بوش» تبتكر أول «طبيب حقيقي» لتشخيص أعطال السيارة

ابتدع خبراء شركة «بوش» الرائدة عالمياً في مجال تقنيات السيارات وتوفير قطع الغيار، جهازاً ذكياً لفحص أعطال السيارات تحت مسمّى «كي تي إس 340 كومباكت كونترول يونيت دياغنوسيز تيستير»KTS 340. وهو مبرمج لتشخيص أعطال حوالي 230 ألف طراز من مختلف أنواع السيارات التي تنتجها أكثر من 100 شركة عالمية. وتوقع خبراء أن يحظى بإقبال كبير لاستخدامه في مجال فحص أعطال السيارات في دول مجلس التعاون الخليجي التي تضم حوالي 4 ملايين سيارة ركاب.
يبلغ وزن الجهاز الجديد 2 كج وهو يعمل بواسطة بطاريات من نوع «إيه. إيه» (AA) المتوفرة في السوق دون الحاجة إلى وصلة رئيسية. كما يمكن شحنه من خلال المأخذ الخاص بولاعة السجائر في السيارة. ويتميز الجهاز أيضاً باحتوائه على شاشة تفاعلية ملونة تعمل باللمس من قياس 8.4 بوصة مزودة بنسخة مطورة من برنامج «بوش إي إس آي ترونيك» Bosch ESI tronic الخاص بورش إصلاح السيارات. ويمكن للجهاز الكشف عن الأعطال الموجودة في أنظمة المحركات التي تعمل بالديزل أو البنزين وأنظمة نقل الحركة والأكياس الهوائية ونظام منع انغلاق المكابح «إيه بي إس» ونظام التكييف والنظام الإلكتروني المركزي وضغط هواء الإطارات وضبط البطارية وغيرها. وقال فولكر بيشوف، مدير عام شركة «روبرت بوش الشرق الأوسط»: «يشكل الجهاز الجديد إضافة متميزة لقائمة منتجاتنا الخاصة بالكشف عن أعطال السيارات في منطقة الشرق الأوسط، حيث تتعرض المركبات بشكل مستمر لظروف جوية قاسية وتضاريس صعبة. ويوجد في منطقة الخليج لوحدها حوالي أربعة ملايين سيارة منها 1.3 مليون سيارة في الإمارات. وقد تم تصميم هذا الجهاز والبرنامج الملحق ليوفر سهولة الاستخدام والتحديث. ولهذا فإنه سيلعب دوراً مهماً في رفع معايير خدمات صيانة السيارات في المنطقة على المدى الطويل». ويتكامل الجهاز «كيه تي إس 340» مع الشبكات المحلية اللاسلكية بهدف تسهيل طباعة السجلات والوصول إلى مصادر المعلومات الخارجية. وتم في هذا الجهاز تطوير نظام المعلومات التفاعلي والحلول المخصصة لإصلاح الأعطال من أجل مساعدة التقنيين على مقارنة قيم الإجراءات الظاهرة على الشاشة وفحص أعطال وحدة التحكم بالمحرك. ويوفر الجهاز متعدد الاستخدامات جداول الخدمات الميكانيكية والبيانات وبيان خدمات الصيانة والخدمة الفنية إلى جانب برامج تشخيص الأعطال. كما تم تزويده بموزع مدمج لا يحتاج إلا إلى سلك تشخيص بـ 16 إبرة ومقياس إلكتروني متعدد بقناتين. ويتم تحديث البرنامج الخاص بالجهاز أربع مرات خلال العام من خلال قرص «دي في دي» يتم تقديمه مباشرة لورشة الصيانة التي تحتوي على هذا الجهاز. وتصدّر الجهاز الجديد مؤخراً نتائج الاختبارات التي اجرتها مؤسسة «ديكرا» Dekra، الهيئة المستقلة لفحص السيارات والتي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، على العديد من الأجهزة اليدوية لتشخيص أعطال السيارات. وحظي بتقدير كبير نظراً لقدرته على القيام بوظائف التشخيص الشاملة وتغطيته لمجموعة واسعة من المركبات ووحدات التحكم

اقرأ أيضا