الاتحاد

دنيا

أروى: «غصب عنك» أسعدني.. وجنسيتي اليمنية تشرفني

أروى (الصورة من المصدر)

أروى (الصورة من المصدر)

بعد نجاح ألبومها الأخير «غصب عنك»، قالت الفنانة اليمنية أروى، إن هذا الألبوم هو الثالث في مسيرتي الفنية. وأعتبره نقلة نوعية في مسيرتي الفنية بعد أن أسعدني بردة أفعال الجمهور والنقاد. وإني لم ألتزم بالموضة الغنائية بل أغني ما أراه جميلاً وما أشعر أنه سيعجب الناس انطلاقا من قناعاتي الفنية والشخصية..
وهذا الألبوم حوى 14 أغنية منوعة بين اللبناني والمصري والخليجي واليمني. وهذا شيء أقدمه للمرة الأولى على صعيد تنوع اللهجات والذي أضاف الكثير إلى رصيدي الفني. وقد صورت حتى الآن أغنية «يوم واحد» تحت إدارة المخرج طوني قهوجي. وقريبا سأصور أغنية في اليمن والتي ستكون مفاجأة للجمهور. وحول كونها فنانة يمنية استطاعت الانتشار بهذه السرعة والسر في ذلك أكدت: ليس هناك من سر! صحيح أنه لا توجد مطربات يمنيات استطعن الانتشار في العالم العربي لأنهن لم يخرجن من اليمن. ولكن حالفني الحظ بسبب إقامتي خارج اليمن وهذا ساعدني على الانتشار في العالم العربي كما أنني غنيت بلهجات عربية منوعة ولم أتمسك فقط بالغناء باللهجة اليمنية. كما أن الجنسية اليمنية أعطتني خصوصية أكبر لأنني أول مطربة يمنية تنتشر في العالم العربي. لذلك هناك تركيز على كل ما أقدمه. كما أنني أعتز بأصلي جدا وأحب أن يسبق اسمي الفنانة اليمنية لما يحمله من حضارة كبيرة. والحمد الله جمهوري كبير داخل اليمن وخارجها. ومن هنا أصر دائما أن يحتوي ألبومي على أغنية يمنية على الأقل لأنني يجب أن أكون سفيرة لوطني. وعن تحملها تكلفة إنتاج أعمالها قالت: هذا يعطيني حرية أكبر في اختيار أغنياتي وفي موعد طرحها في الأسواق على الرغم من العروض الإنتاجية الكثيرة التي قدمت لي. لذلك وافقت على الانضمام إلى شركة بلاتينوم لتوزيع ألبوم «غصب عنك» على أن أكون أنا المنتجة. وعن مواجهتها للمنافسة الفنية أوضحت: أنا لست جزءا منها على الرغم من ضراوتها. وأعتقد أننا يجب أن نستفيد من هذه المنافسة بحكم وجود هذا العدد الكبير من الفضائيات التي تساعدنا كجيل جديد على الانتشار

اقرأ أيضا