محمود الحضري (دبي) – يخطط مركز دبي للسلع المتعددة لطرح صكوك لتمويل توسعات المركز خلال السنوات المقبلة، ومن بينها تشييد مشروع «برج 2020»، والمقرر إرساء على عقوده على المقاول في مطلع العام 2015، بحسب أحمد بن سليّم الرئيس التنفيذي للمركز. وأكد ابن سليم أن خيار الصكوك أحد أهم خيارات التمويل المطروحة، إلا أن القرار لابد أن يتوافق مع رؤية دبي والمركز خلال الفترة المقبلة، منوهاً إلى أن مركز الأعمال الجديد، المقرر ضمن توسعة مركز دبي للسلع المتعددة، سيوفر 130 ألف وظيفة، ويقام على مساحات طابقيه تبلغ 434 ألف متر مربع، ترتفع إلى 660 ألف متر مربع بحساب مجمل المساحات الخدمية، وذلك تماشياً مع توقعات ما سيحققه إكسبو من نجاحات، بينها استقطاب 25 مليون زائر وتوفير 300 ألف وظيفة. وتصل تكاليف خطة توسعات مركز دبي للسلع المتعددة إلى أكثر من 3,68 مليار درهم «مليار دولار»، وتتضمن التوسعة إلى جانب «برج 2020» تشييد مرافق خدمات جيدة، ومركز أعمال، وغيرها على مساحة أرض تزيد على 107 آلاف متر مربع. وقال أحمد بن سليم، في تصريحات صحفية أمس على هامش افتتاح معرض دبي العالمي الأول للأحجار الكريمة والمجوهرات في فندق «أتلانتس»، «يخطط مركز دبي للسلع المتعددة لإطلاق تجارة الذهب الفعلي «جولد سبوت» قريباً، والتي تتوافق مع شراء الذهب فعلياً مع عدم تحملها مصاريف تتعلق بالتأمين أو الشحن أو التخزين. وأفاد أن هذا النوع من العقود يعطي فرصة كاملة لتجارة الذهب في دبي للنمو وكذلك بقية العمليات المتعلقة بهذه التجارة. وأوضح أن فرض ضرائب في الهند وسويسرا على الذهب من أهم العوامل التي تعزز مكانة دبي كمركز لتجارة الذهب، في ظل التسهيلات التي توفرها مقارنة بالدول المنافسة، مشيراً إلى أن المركز يضم اليوم 600 شركة متخصصة في الذهب والمجوهرات، وتخدم هذه الشركات دول المنطقة، بينما يخطط المركز لاستيعاب 8 آلاف شركة بحلول 2020، مع مضاعفة حجم الأعمال، وزيادة عدد العاملين به إلى ما بين 30 إلى 40 ألف شخص. وانطلقت أمس فعاليات معرض دبي العالمي الأول للأحجار الكريمة والمجوهرات ويستمر إلى الغد، بمشاركة 130 شركة متخصصة في المجوهرات النادرة والحصرية، والأحجار الكريمة والألماس من دول مجلس التعاون الخليجي والهند، ويضم المعرض أكثر من 170 جناحاً على مساحة تمتد إلى 3100 متر مربع. وبين أحمد بن سُليم أن مركز دبي للسلع المتعددة يبحث عن طرق جديدة لمساعدة الشركات على التواصل مع بعضها البعض، بهدف تعزيز التجارة الدولية، كما يمثل المعرض منصة عمل مثالية للمشترين العالميين لاستكشاف فرص التجارة في أجود أنواع الأحجار الكريمة، والألماس والمجوهرات الراقية. ومن جانبه، قال فيبول شاه رئيس مجلس ترويج صادرات الأحجار الكريمة والمجوهرات، إن الإمارات واحدة من أعلى 13 دولة استهلاكاً للذهب، حيث تستورد حوالي 40% من صادرات الأحجار الكريمة والمجوهرات من الهند، وبين أن إجمالي صادرات الهند من الأحجار الكريمة والمجوهرات بلغ 36,4 مليار دولار في عام 2013، منها صادرات بقيمة 14,4 مليار دولار إلى الإمارات. وقال بانكاج باريك نائب رئيس المجلس: نعمل من خلال المعرض لتسليط الضوء على إمارة دبي، كوجهة واعدة لتجارة المجوهرات والأحجار الكريمة في الآونة الأخيرة.