الاتحاد

عربي ودولي

هيئة العلماء السعودية: هجوم باريس يرفضه الدين الاسلامي

أدانت هيئة كبار العلماء السعودية الهجوم الإرهابي الذي شهدته العاصمة الفرنسية باريس وأدى إلى مقتل 12
شخصا بينهم شرطيان، وإصابة 10 آخرين.

وقال الأمين العام لهيئة كبار العلماء الدكتور فهد بن سعد الماجد، في بيان له اليوم الخميس إن "هيئة كبار العلماء تستنكر هذا الهجوم الإرهابي الذي لا يقبل تحت أي مبرر ويرفضه الدينُ الإسلامي الحنيف".

وأوضح "أننا نُذكر بما سبق أن صدر عن هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية من بيانات وقرارات تندد بالإرهاب بصوره وأشكاله كافة، وتحرم وسائله وتجرم تمويله وتطالب العالمَ أجمع بأن يتخذ موقفاً موحداً من الإرهاب سواء ما كان منه على مستوى الدول أو الجماعات والأفراد.

وأكدت أن المسلمين" هم أكثر من عانى من الإرهاب وأول من تضرر من جرائمه".

اقرأ أيضا

محكمة أميركية تقضي بشأن تفتيش هواتف المسافرين