الإثنين 27 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
"الزعيم".. مطاردة "الفوز الأول" في "مفترق الطرق"
"الزعيم".. مطاردة "الفوز الأول" في "مفترق الطرق"
23 ابريل 2019 00:02

مراد المصري (العين)

يلتقي العين مع الدحيل على استاد هزاع بن زايد في العين، ضمن مباريات الجولة الثانية بالمجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا، وذلك في مواجهة بمثابة «مفترق طرق»، خصوصاً أن «الزعيم» يتطلع إلى تحقيق فوزه الأول في البطولة القارية للعودة بقوة في صلب المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور الثاني.
ونجح العين في تطوير أدائه تدريجياً خلال مجريات البطولة، وتعافى من خسارته على ملعبه أمام الهلال السعودي في الجولة الأولى، وغنم في رحلتين خارج الديار نقطتين ثمينتين، الأولى أمام الاستقلال الذي تسلح بأعداد كبيرة من جماهيره في قلب العاصمة الإيرانية طهران، والثانية أمام الدحيل حينما عاد الفريق من تأخره بهدفين، ونجح بإدراك التعادل، وكان قريباً من تحقيق الفوز.
وبدأ الإسباني خوان كارلوس جاريدو، مدرب الفريق، في فرض إيقاعه، وهو الذي اختار استبعاد البرازيلي كايو نهائياً عن قائمة الفريق، ويفضل في الوقت الحالي منح الفرصة للاعبين المجتهدين، وأبرزهم جمال معروف ومحمد خلفان، وبقية الأسماء المعتادة، التي تمنح الفريق الإضافة على أرضية الميدان بالعطاء.
وشهدت المواجهة السابقة بين الفريقين عودة السويدي ماركوس بيرج للتسجيل للمرة الأولى في عام 2019، وهو المهاجم الذي يتطلع العين إلى أن يشكل الإضافة المطلوبة في هذا النوع من المباريات القوية، خصوصاً أن المنافس يمتلك عناصر متعددة الخطورة في المراكز كافة، ويتطلب اللعب أمامه استغلال الفرص المتاحة على أكمل وجه.
وسيكون العين مطالب بإيجاد حلول لخط دفاعه، حيث استقبل الفريق أهدافاً في أغلب المباريات تحت قيادة جاريدو، وتحديداً في جميع مبارياته في البطولة الآسيوية، وهو الأمر الذي يتطلب تكاتف الفريق في هذا الجانب، واستغلال لاعبي خط الوسط لتحقيق الزيادة المطلوبة عند تقدم المنافس.
ويأمل «الزعيم» أن تلبي «الأمة العيناوية» النداء، وتقف معه على مدرجات استاد هزاع بن زايد، بوصفها أحد المفاتيح المهمة، التي حقق معها انتصارات مهمة على مدار تاريخه، لعل أجملها اللوحات الجميلة، التي رسمتها في كأس العالم للأندية في شهر ديسمبر الماضي.

جاريدو: مرحلة حاسمة ونحتاج إلى «اللاعب المقاتل»
أكد الإسباني خوان كارلوس جاريدو، المدير الفني للعين، أن فريقه أمام تحدٍ مهم جداً في أقوى بطولة بالقارة الآسيوية، وقال: «حوافز جميع اللاعبين كبيرة جداً لحصد النقاط الثلاث وتحقيق الفوز، والمحافظة على حظوظنا في التأهل لمرحلة ما بعد المجموعات في البطولة الآسيوية».
وأضاف: «سنسعى معاً لتحقيق أهدافنا المرجوة وطموحات جماهيرنا، خصوصاً وأن الفريق سيلعب على أرضه وبين أنصاره، وسيقاتل كفريق، من أجل حصد النتيجة القوية».

جاريدو أكد أن فريقه أمام تحدٍ مهم جداً في أقوى بطولة بالقارة الآسيوية
وأكمل: «دخلنا مرحلة حاسمة جداً في الموسم الكروي الحالي، نحتاج خلالها إلى نوعية اللاعبين المقاتلين، الذين يمتلكون روح التحدي والقتال والرغبة والجدية في الدفاع عن شعار النادي، والذين يشعرون بالسعادة والفخر بالدفاع عن الشعار والملتزمين بتجسيد روح الفريق الواحد خلال الحصص التدريبية ومباريات العين الرسمية».
وتابع: «نتطلع إلى مساندة جماهيرية حاشدة ومؤازرة لاعبي الفريق حتى يتمكنوا من تحقيق النتيجة القوية وتقديم الأداء المشرف الذي يبعث على الفخر والاعتزاز، ويتسق مع الطموحات الشخصية والجماعية لكل منتسب لهذا النادي الكبير».

شيوتاني: فريقنا في أعلى درجات الجاهزية
اعتبر «الدولي» الياباني، تسوكاسا شيوتاني، لاعب فريق نادي العين أن مواجهة فريقه القادمة بدوري أبطال آسيا مهمة جداً ومصيرية، وقال: ندرك جيداً أن مهمتنا لن تكون سهلة، غير أننا واثقون في مقدرتنا على تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث.

شيوتاني شدد على ثقته في تحقيق الفوز وحصد الـ3 نقاط
وأضاف: العين في أعلى درجات الجاهزية لمباراته القادمة من مسابقة دوري أبطال آسيا، حيث خضعنا بعد مواجهة الشارقة إلى جرعات تدريبية مكثفة وضع خلالها المدير الفني الأسلوب المناسب لتحقيق هدفه في الجولة الآسيوية وعازمون على إظهار روح القتال وتقديم أفضل ما لدينا طوال عمر المباراة.

خاطر: العين مطالب بالتوازن وإيجاد حلول للجهة اليسرى
«الزعيم» مطالب باللعب بتوازن أمام منافسه الدحيل، خصوصاً أن الفوز لن يتحقق بسهولة ويتطلب اللعب بنفس الروح القتالية التي قدمها الفريق في المباراة الماضية، وفقاً لرؤية جمعة خاطر، لاعب العين السابق، وقال: لا يجب الاندفاع المبالغ فيه بالمقدمة، والاستفادة من الهجمات المرتدة في ظل سرعة جمال معروف الذي شكل إزعاجاً للدحيل في المباراة الماضية.
وتمنى خاطر من المدرب إيجاد حلول للجهة اليسرى التي شكل فيها البرازيلي إدميلسون مصدر الخطورة وجاء منها الهدفان في المواجهة السابقة، وأضاف: يجب عودة شيوتاني في هذه المباراة للعب في هذا الموقع، أو على الأقل توفير رقابة مزدوجة للحد من اعتماد المنافس على لاعبه الذي يعتبر متميزا للغاية.
وأشار خاطر إلى أن قرار استبعاد كايو موفق من الإدارة والجهاز الفني، بالنظر لكونه لا يقدم المردود المطلوب، وبالتالي فإن ذلك سيشد من عزيمة بقية عناصر المجموعة، ويجعلهم يلعبون من دون ضغوطات كبيرة وبالتالي ستشكل المباريات المقبلة في البطولة الآسيوية فرصة لبروز لاعب أو أكثر لخدمة الفريق في الموسم المقبل، وقال: العين يلعب هذه المباراة من دون ضغوطات كبيرة، ويدرك تماماً أن تحقيق الفوز سيعزز حظوظه بالتأهل للدور الثاني، وبالتالي فإن الهدف واضح والرغبة موجودة لدى جميع اللاعبين لتحقيق النجاح.
وتمنى خاطر تواجد الجماهير على المدرجات لدعم الفريق في هذه المباراة المهمة، بوصفهم من أبرز العوامل التي من شأنها أن ترجح كفة الفريق في هذه المباراة المصيرية لإكمال المشوار في البطولة القارية.

زيارة «المدرب الأول»
التفت الأسرة العيناوية، قبل مواجهة الدحيل، حول القطب العيناوي، ناصر ضاعن الشامسي، حيث قام مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، برئاسة غانم الهاجري ونجوم الفريق الأول، والجهاز الإداري، ولاعبو فريق الناشئين لفئة تحت 16 سنة، وعدد من أساطير النادي، بزيارته، بعدما تعرض لوعكة صحية، بمستشفى كامبردج في مدينة العين، وأعرب الجميع عن أمنياتهم الصادقة له بالشفاء العاجل، كما حرص لاعبو فريق العين لفئة الناشئين المتوج بلقب بطولة دوري الموسم الحالي على إهدائه درع البطولة.

مسؤولو ولاعبو العين خلال زيارتهم ناصر ضاعن (من المصدر)
وأكد محمد عبيد حماد، عضو المجلس، المشرف العام على الفريق الأول والرديف، الحرص على ترسيخ روح العائلة الواحدة، وتعزيز مفاهيم التواصل ما بين جميع الأجيال من مؤسسين وأقطاب وإدارة وأعضاء مجلس شرف ولاعبين وجماهير وكل منتسب لهذا الكيان.
وأبدى ناصر ضاعن، الذي يعد أول مدرب لفريق كرة القدم بنادي العين، عن سعادته البالغة بزيارة نجوم «الزعيم»، مؤكداً أن حرص «الأسرة العيناوية» على عودته بالمستشفى، يجسد مفهوم النادي الشامل، الذي ظل يؤكد على مر تاريخه العريض أن دوره لا يمكن أن يقتصر على الجوانب الرياضية فحسب، اتساقاً مع رؤية قيادته ونهج أبنائه وقيمه المؤسسية، لذلك أصبح كياناً شامخاً يفخر ويعتز به كل منتسب إليه.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©