صرح خبيران من المقربين للطاقم الطبي لبطل العالم السابق للفورمولا 1 مايكل شوماخر، أن تعافي البطل من غيبوبته خلال المرحلة الجارية غير متوقع، بحسبما قاله الفريق الطبي لعائلة شوماخر. فبعد عشرة أسابيع من الغيبوبة كان ما قاله الفريق الطبي، إن تعافي شوماخر لا يمكن «إلا من خلال معجزة». وصرح كبير الأطباء بالمستشفى السويسري التي يرقد بها شوماخر خلال حديثه مع أحد الصحف «احتمالات التعافي الكاملة لشوماخر تستمر في التضاؤل»، وصرح خبير الغيبوبة مارك مادر «شوماخر الشهير والضاحك والسريع ربما لن يظهر مرة أخرى». وأضاف مادر «كلما طالت الغيبوبة، كلما قلت قدرة المخ على التعافي. فإذا استيقظ شوماخر سيعاني تلفاً كبيراً في خلايا المخ». وأشارت تقارير إلى أن شوماخر، الذي يبلغ وزنه نحو 75 كجم، فقد نحو 20 كجم بعد هذا الحادث. برلين - Assayyarat