الثلاثاء 28 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
مخلوقات غريبة
14 أغسطس 2005

مخلوقات غريبة تجتاح أحد المراكز ويؤسفني القول بأنني أرى ظاهرة غريبة تحصل لبنات وطننا هذه الأيام، ويا ليتها تغييرات جيدة ومفيدة لنا ولهن، ولكن للأسف كانت لغير صالحهن، فقط في غضون سنة حصلت هذه الظاهرة الغريبة، والتي رأها كل الناس، والسؤال الذي يرددونه ما هذه المخلوقات الغريبة التي نراها في الاسواق والمستشفيات والجامعات؟ وفي كل مكان تتواجد فيه المرأة وليس كل النساء وانما الأقلية منهن، منذ فترة قليلة ذهبت للتسوق في أحد المراكز اذ مضى وقت طويل لم أتسوق فيه لكثرة الناس وكثرة جنسياتهم وتجمعهم في هذا المول الكبير الواسع، والذي لفت نظري اشكال الفتيات، اذ ترى رأس الواحدة فيهن كبير، حجم غير طبيعي، اندهشت من منظرهن، رؤوس مكورة من الخلف مرتفعة للأعلى قليلا، منظر يبعث في النفس الاشمئزاز، كأنهن مخلوقات فضائية، عندما رأيتهن تذكرت قول الرسول صلى الله عليه وسلم: صنفان من أهل النار لم أرهما·· ونساء كاسيات عاريات، مائلات مميلات، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة، ولا يجدن ريحها، وان ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا (صحيح مسلم)·
لقد انتشرت هذه الظاهرة بين اخواتنا المسلمات، وأخذن يتفنن في ذلك، إذ أغلبهن يسعين لتكبير حجم كرة الرأس التي يضعونها على شعورهن من تحت الشيلة، اختي في الله اذا كنت مسلمة ومتحجبة لماذا هذه الطريقة في لفت أنظار الناس إليك؟ اذا المسيحيات لا يفعلن التي تفعلينه، محتشمة بعباءتك السوداء نافخة رأسك من الخلف الى أعلى، أيعجبك منظرك الذي يشبه مخلوقا فضائيا، سؤالي هو ما الداعي لهذه الحركة؟ ما الذي تقصدينه من هذه الطريقة؟ ما الفرق بينك وبين أي فتاة اخرى لا تتبع طريقتك في نفخ رأسها الى أعلى من الخلف؟ ماذا تسمين هذه الطريقة اذا كنت غير مقتنعة برأيي أو بالحديث النبوي الذي ذكرته أعلاه؟ أتدركين بأن منظرك هذا الذي تخرجين به للأماكن العامة تشوهين صورة المرأة المسلمة، ألم تتساءلي ماذا يمكن ان يجول في ذهن الأجانب والسياح الذين يتوافدون للمجمعات والأماكن العامة في بلدنا؟ يمكن تعتقدين اختي أن منظرك شيك وأنيق، لكنك في حقيقة الأمر تبعثين للنفس الضحك والسخرية وفي نفس الوقت الذعر والاشمئزاز، هذا ليس رأيي فقط وإنما رأي الكل من الجنسين، وبخاصة الجنس الآخر·
اختي في الله، اسمحي لي اذا كنت جريئة وصريحة في رأيي، هذا من واقع الذي أراه وأسمع في هذا المجتمع، ولكن اذا كنت مقتنعة بتصرفك وشكلك المخلوق الفضائي فعذراً·
نورة الأحبابي - العين
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©