الاتحاد

عربي ودولي

البحرين: السجن 15 عاماً لـ 22 مداناً بتفجيرات

المنامة (وام، وكالات) - أقر مجلس النواب البحريني مرسوماً بقانون ينظم جمع الأموال للأغراض العامة، ويشدد عقوبة كل من يقوم بجمع الأموال للأغراض الإرهابية. وذكرت وكالة أنباء البحرين أن أعضاء مجلس النواب وافقوا في جلسة المجلس الاعتيادية، التي عقدت أمس برئاسة رئيس المجلس خليفة بن أحمد الظهراني، على المرسوم الذي يهدف إلى تجفيف مصادر تمويل الإرهاب عبر حظر قيام الأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين بجمع المال للأغراض العامة إلا بعد الحصول على ترخيص.
ونص المرسوم، ضمن مواده، على وضع عقوبات رادعة بحق كل من يجمع الأموال لأغراض إرهابية، لتكون السجن المؤبد أو الذي لا يقل عن عشر سنوات وبالغرامة التي لا تقل عن مائة ألف دينار ولا تجاوز 500 ألف دينار وتشديد عقوبة جمع المال من دون ترخيص وتحديد عقوبة بحق من يخالف باقي أحكام القانون والقرارات الصادرة تنفيذا له.
أصدرت محكمة بحرينية أمس أحكاماً بالسجن لمدة 15 عاماً بحق 22 شخصاً أُدينوا بتهم الشروع في قتل عناصر من الشرطة وتفجير عبوات في منطقة العكر. وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة الوسط أن المحكمة الكبرى الجنائية الأولى قضت بالسجن 15 عاماً لـ 22 متهماً، والسجن 3 سنوات لمتهم، وبرأت اثنين آخرين.
وتتهم النيابة العامة الأشخاص المذكورين أنهم أقدموا في 7 أكتوبر 2012 بالشروع مع آخرين مجهولين في قتل اثنين من رجال الأمن وأعدوا كميناً بعد أن قاموا بالتجمهر والاعتداء على الشرطة في منطقة العكر. وكان جميع المشتبه بهم أنكروا التهم المنسوبة إليهم.
يذكر أن البحرين تشهد سلسلة من المحاكمات التي تطال معارضين اتهموا بارتكاب أعمال عنف في إطار الاحتجاجات المناهضة للنظام الحاكم.
من جانب آخر، أحبطت السلطات الأمنية في مملكة البحرين محاولة تهريب نحو 105 كيلو جرامات من مادتي الحشيش و«الشبو» بجانب أربعة أكياس تحتوي على أقراص الكبتاجون المخدرة تقدر قيمتها بحوالي 375 ألف دينار بحريني. وذكرت وكالة الأنباء البحرينية «بنا» اليوم أن الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية بالتعاون مع قوات خفر السواحل وطيران الشرطة وعدد من أجهزة الشرطة البحرينية ألقت القبض على شخصين بحرينيين كانا على متن قارب في منطقة شمالي البحرين، فيما أسفرت أعمال البحث والتحري عن تحديد هوية عدد آخر من المتورطين في القضية والقبض عليهم داخل البلاد.
وأوضح مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية أن شرطة مكافحة المخدرات تلقت معلومات أولية بشأن العملية وبعد تأكيدها وجمع الأدلة اللازمة، تم تنفيذ خطة انتشار بحري لدوريات خفر السواحل بإسناد من طيران الشرطة وبالتنسيق مع سلاح البحرية الملكي.
وأضاف أنه رصد القارب في اتجاه المياه الإقليمية لمملكة البحرين وباقترابه تم تحديده والتعرف إليه من خلال المنظومة الرادارية في خفر السواحل، ثم اتجه إلى جزيرة جادوم وألقى الشحنة على شاطئها، ودخل إلى المياه الضحلة حتى تم تطويقه والقبض عليه وعلى متنه شخصان بحرينيان.
وأشار إلى أنه في هذه الأثناء، توجهت دوريات خفر السواحل وعليها أفراد من الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية «شرطة مكافحة المخدرات» إلى جزيرة جادوم التي ألقي القارب الشحنة عندها، حيث ضبطت الشحنة وبعد معاينتها تبين أنها عبارة عن خمسة أكياس تحتوي على مادتي الحشيش والشبو المخدرتين وأربعة أكياس تحتوي على أقراص الكبتاجون المخدرة.
يذكر أن مادة «الشبو» المخدرة يطلق عليها عدة تسميات منها «الكريستال آيس وتيك يابا وكراك مات»، وهي من المواد المخدرة غالية الثمن التي لا تتوافر في الدول العربية بشكل كبير، وهي منتشرة بكثرة في دول شرق آسيا وسميت بالكريستال نظراً للشبه الكبير بين بلوراتها والزجاج.

المنامة: سيؤول لم تبلغنا بحظر استيراد قنابل الغاز
المنامة (وام) - أكدت وزارة الداخلية البحرينية أن الجهات المعنية بها لم تبلغ بأي حظر على تصدير الغاز المسيل للدموع للبحرين من كوريا الجنوبية، وذلك رداً على ما نشرته صحيفة «الفاينانشيال تايمز». ونسبت وكالة أنباء البحرين إلى الوزارة قولها في تعقيب لها، إنه فيما يتعلق باستخدام الغاز المسيل للدموع، فإن شرطة البحرين لا تتجاوز الحالات الضرورية، وفق الإجراءات المناسبة للمحافظة على النظام العام والتعامل مع أعمال الشغب بما يتفق مع القانون الدولي، كما تتعامل قوات الشرطة وفق المبادئ المتعارف عليها دولياً والواردة في مدونة سلوك الشرطة.
وأوضحت أنه يتم اتخاذ إجراءات قانونية وتأديبية ضد رجال الشرطة عند إثبات مخالفتهم لهذه المعايير، كما يتم استهداف رجال الشرطة ووفق ما ذكرته الصحيفة بالزجاجات الحارقة والقنابل محلية الصنع، ويجب عدم الخلط ما بين حفظ النظام العام والتعامل مع أعمال الشغب التي تتطلب استخدام الغاز المسيل للدموع وما بين التجمعات والمسيرات.. فالأخيرة مسموح بتنظيمها، وهي حق يحميه الدستور البحريني ويتم تنظيم مثل هذه الفعاليات بشكل مستمر وبحماية من الشرطة.

اقرأ أيضا

زعيم كتالونيا يدعو لمحادثات والحكومة الإسبانية ترفض