عربي ودولي

الاتحاد

هل الأطفال الفلسطينيون إرهابيون؟

انتقد مركز المعلومات الإسرائيلي المعني بحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة ''بيتسيلم'' تصريحات رئيس جهاز الأمن العام ''الشباك'' الإسرائيلي يوفال ديسكن، أمام مجلس الوزراء الإسرائيلي يوم الاحد، التي تفاخر فيها بأن الجيش الاسرائيلي قتل خلال العامين الماضيين حوالي 1000 فلسطيني بتهمة أنهم مسلحون تابعون لمنظمات فلسطينية ''إرهابية''·
وقال مركز ''بيتسيلم'' في بيان أصدره أمس: ''إن أقوال رئيس ''الشاباك'' ديسكن التي اعتبر فيها كل فلسطيني قتل من قبل الجيش الإسرائيلي هو مخرب، معناها أن الطفلة مريم عوكل بنت السنوات الخمس إرهابية''· واستغرب المركز تصريحات ديسكين، مشيراً إلى أن الجيش الإسرائيلي قتل في الفترة المذكورة 816 فلسطينياً منهم 152 طفلاً و48 هم أقل من 14 سنة· وتساءلت ''بيتسيلم'' عما إذا كان ديسكن يعتبر أن الطفلة آية الأسطل ابنة الـ8 سنوات إرهابية، وكذلك منى أمونة (6 سنوات) ويحيى أبو سلمية (9 سنوات) وأخوه نصر الله (5 سنوات)، وأضافت: ''هل تشمل القائمة كلاً من ميساء، ومرام، وسعد، ومحمود العتامنة والذين تتراوح أعمارهم بين 9 أشهر حتى 10 سنوات، هل هؤلاء إرهابيون حسب تقديرات ديسكن؟''·

اقرأ أيضا

إصابة 3 جنود سوريين جراء قصف إسرائيلي قرب الجولان