الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
معرض فرانكفورت ثورة في صناعة السيارات رباعية الدفع
معرض فرانكفورت ثورة في صناعة السيارات رباعية الدفع
14 أغسطس 2005

اعداد - عدنان عضيمة:
قبل نحو شهر كامل من افتتاح الدورة الحادية والستين لمعرض فرانكفورت الدولي للسيارات الذي يقام بين 15 و 25 سبتمبر المقبل، بدأت أخبار المفاجآت التي ستتضمنها معروضاته في التسلل إلى صفحات الجرائد واستديوهات وسائل الإعلام المشاهد·
ومن هذه الأسرار 'المعلنة'، ما تشهده رباعيات الدفع التي يطلق عليها أيضاً سيارات الاستخدامات الرياضية، من تطور ثوري في أشكالها وعناصر تصميمها الخارجي· ومنذ بضع سنوات، لاحظ بعض المصممين أن من الخطأ الشديد إغفال المظاهر الجمالية عند تصميم هذه الفئة من السيارات التي تتميز بأدائها القوي وقدرتها الاستثنائية على تسلق الجبال والخوض في الأوحال ورمال الصحارى وطبقات الحصى، فسارعوا إلى بناء نماذج تتميز بالخفة والرشاقة والأناقة·
وبعد أن كانت النساء يستحين من قيادة معظم نماذج رباعيات الدفع بسبب فظاظة أشكالها وضخامة تفاصيلها وبشاعة مظهرها، فإن تطوراً معاكساً يبدو أنه اقتحم الأجيال المقبلة من هذه السيارات حتى تصبح محطاً لإعجاب النساء قبل الرجال·
وفي هذا الإطار، سوف يشهد جمهور معرض فرانكفورت لأول مرة سلسلة من رباعيات الدفع التي تبدو وكأنها خرجت لتوها من ورش تصميم الأزياء الباريسية والإيطالية!·
كومباس رالي
وسوف تسجل شركة 'جيب' إسهامها القوي والمؤثر في هذا التطور الجديد من خلال عرض سيارتها التصوّرية ذات الاستخدامات الرياضية 'كومباس رالي' Compass Rallye التي وصفت بأنها جاءت لتفتح آفاقاً جمالية غير مسبوقة على سلسلة سيارات متميزة تنتمي إلى هذه الفئة كانت الشركة تنتجها بالتتابع خلال السنوات الخمسين الماضية بما فيها 'ولّيس' و'رانجلير' و'جيب'·
وسوف تجتذب 'كومباس رالي' اهتمام فئات جديدة من عشاق القيادة الرياضية رجالاً ونساءً من الذين كانوا يصدّون عن شراء رباعيات الدفع، بسبب رشاقتها وأناقة مظهرها ونعومة شكلها· وهي أيضاً سهلة القيادة، وأصغر حجماً وأسلس أداءً من كل ما سبقها من رباعيات الدفع التي أنتجتها 'جيب' عبر تاريخها كله· ويشير مصممو 'كومباس رالي' إلى أن الشيء الأساسي الذي وضعوه في حسبانهم عند تصميمها هو زيادة متعة قيادتها وتحسين أدائها وتخفيض استهلاكها من البنزين حتى تصبح صديقة للبيئة ولصاحبها أيضاً!· وهي إلى ذلك، تخرج من حيث تصميمها الخارجي عن الأوصاف والنعوت القاسية والمتطرفة التي كان يطلقها بعض الخبراء على سيارات الدفع الرباعي بصفة عامة·
ويبدو أن 'جيب' ليست الشركة التي يمكنها أن تكتفي بعرض واحدة فحسب من مفاجآتها في معرض مهم كهذا، بل قررت أيضاً عرض رباعية الدفع التصورية 'باتريوت' Patriot التي توصف بأنها إحدى أكثر السيارات القوية أناقة بالرغم من أنها أصغر حجماً من سلسلة 'جيب' التي اعتاد الهواة مشاهدتها· وقيل إن 'باتريوت' ستكون محظية الأجيال الشابة التي ما كانت تنجذب إلى رباعيات الدفع الجادّة وذات الأشكال التي توحي بفرط القوة·
رينو إيجيوس
وأما شركة 'رينو' الفرنسية التي عرف عنها مغالاتها في إضفاء طوابع الرقة والنعومة على سياراتها منذ عشرات السنين، فلقد أعدت لجمهور فرانكفورت مفاجأة غير مسبوقة تتمثل بأول رباعية دفع تصوّرية في تاريخها أطلقت عليها اسم 'إيجوس' Egeus. وهي التي قال فيها باتريك لوكومين نائب رئيس قسم التصميم في الشركة: 'إنها السيارة الوحيدة ذات الاستخدامات الرياضية المتكيفة تماماً مع القيادة داخل المدينة وفي الطرق المفتوحة والوعرة أيضاً· ولقد صنعت إيجوس على شكل كوبيه طويلة تجمع بين متعة القيادة والأناقة والخصائص الرياضية'·
ووفقاً لهذه الأوصاف يمكننا أن نتوقع أيضاً أن تكون إيجوس قد ابتعدت إلى أقصى الحدود عن خصائص السيارات القوية الأشبه بالتراكتورات الزراعية، وهو واحد من الأوصاف التي يكيلها النقاد والخبراء الناقمون على رباعيات الدفع·
وليس جديداً على 'رينو' أن تكون سباقة إلى تطوير أصناف جديدة من السيارات، فلقد فعلت ذلك عندما أطلقت السيارة السيدان 'ميجان' والسيارة الرياضية الخفيفة والأنيقة 'شينيك' لتفتح بهما فئة لا عهد للأسواق بها كتب لها أن تغزو أوروبا كلها·
وليس جمال الشكل وأناقة المظهر ورقة السطوح هي الخصائص الوحيدة التي تأتي بها 'إيجوس'، بل إنها تجمع إلى كل ذلك القوة الفائقة وحسن الأداء· وهي مجهزة بمحرك قوي سعته 3,0 لتر ويتألف من 6 أسطوانات ويمكنه تحرير طاقة عظمى تصل إلى 250 حصاناً· وتنساب عزوم تدوير المحرك إلى العجلات الأربع عن طريق ناقل سرعة سباعي آلي·
ونظراً لأن رينو أصبحت ضمن ملاك شركة 'نيسان' اليابانية، فلا عجب أن نجد نماذج معدلة لرباعية الدفع 'إيجوس' وهي تحمل شعار شركة نيسان في المستقبل طالما أن الشركتين معاً تنعمان الآن بالقيادة الحصيفة للإداري اللبناني اللامع كارلوس غصن·
جراند فيتارا
وتبدو شركة 'سوزوكي' اليابانية معنية أكثر من غيرها بهذه التطورات التي تشهدها رباعيات الدفع العصرية، فهي التي وضعت أولى الأسس الجمالية على هذه الفئة من السيارات منذ أطلقت الجيل الأول من 'جراند فيتارا' Grand Vitara عام 1998 ثم راحت تخضعها سنة بعد أخرى ودون انقطاع لعمليات التطوير والتحسين· وأما الآن، فتبدو الأمور مختلفة قليلاً بعد أن قررت شركة 'سوزوكي' إجراء عمليات تطوير ثورية على أحدث نسخة من 'جراند فيتارا'، وهي التي ينتظر أن تفوز باهتمام كبير من زوّار معرض فرانكفورت الدولي· وأول ما يمكن أن يقال في هذه النسخة الجديدة هو أنها تخلّت عن الكثير من مظاهرها 'العنيفة' واستبدلتها بسطوح أكثر ليونة وإشراقاً وحميمية· وأصبحت الأناقة بمفهومها الحقيقي مجسّدة في كل زاوية من زوايا 'جراند فيتارا' التي فازت أيضاً بمحرك دقيق الأداء تبلغ سعته 2,0 لتر وناقل سرعة بالغ الإتقان ينقل عزوم التدوير بشكل دائم إلى العجلات الأربع·
أودي 'أولرود'
بعد أن عمدت 'أودي' عام 2000 إلى إطلاق رباعية الدفع الأولى تحت اسم 'أولرود'، فلقد قررت تسجيل حضورها القوي في معرض فرانكفورت بنسخة الجيل الثاني منها والتي وصفت بأنها أكثر أناقة وانسجاماً من سابقتها، وهي تتفق من حيث تصميمها الجمالي مع التطورات الثورية التي تشهدها هذه الفئة· ولا تختلف النسخة التصورية الجديدة كثيراً عن تلك التي عرضت منذ بداية العام الجاري في معرض ديترويت الدولي للسيارات· وبسبب نعومة ورشاقة مظهرها، فإن الأمور قد تختلط على كل من يحاول تصنيفها في إحدى الفئات المعروفة من السيارات· ويمكن الحكم على انتمائها لرباعيات الدفع ذات الاستخدامات الرياضية من مجرد الإشارة إلى أن ناقل السرعة فيها يتولى توزيع عزوم التدوير التي ينتجها المحرك على العجلات الأربع، كما أن شكلها يحمل الكثير من الإيحاءات التي تحملها رباعيات الدفع ذات الاستخدامات الرياضية·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©