أوستن (رويترز) - أعدمت ولاية تكساس الأميركية مغنياً لموسيقى الراب بعد إدانته بقتل مالك استديو للتسجيلات الموسيقية في مدينة سان انطونيو بهدف سرقة آلات موسيقية. وقالت الولاية، التي تعدم أشخاصا أكثر من أي ولاية أميركية أخرى، إن راي جاسبر (33 سنة) مات بعدما حقن بجرعة مميتة في غرفة الإعدام في هانتسفيل. وكان جاسبر أدين بقتل ديفيد أليجاندرو مالك استديو عام 1998. وقام جاسبر وصديقان آخران بالتسجيل في الاستديو لنحو ساعتين قبل أن يعتدوا بسكاكين على أليجاندرو. وحكم على شريكيه في الجريمة بالسجن مدى الحياة.