الاتحاد

عربي ودولي

ولي العهد السعودي: مثلث الشر إيران والإخوان والجماعات الإرهابية

كشف ولي العهدالسعودي الأمير محمد بن سلمان، اليوم الثلاثاء، دور مثلث الشر "إيران والإخوان والجماعات الإرهابية" في تشويه هذا الدين من أجل تحقيق أطماعهم.

وقال الأمير محمد بن سلمان، في مقابلة مع مجلة "أتلانتيك" الأميركية، إن جماعة الإخوان تحاول استخدام النظام الديمقراطي من أجل حكم الدول ونشر الخلافة في الظل تحت قيادتهم المتطرفة في شتى أنحاء المعمورة، ومن ثم سيتحولون إلى إمبراطورية حقيقية متطرفة يحكمها مرشدهم، وفقا لقناة العربية.

وأضاف أن قادة القاعدة وداعش كانوا أعضاء في جماعة الإخوان، مثل أسامة بن لادن وأيمن الظواهري وقائد تنظيم داعش.

وأكد ولي العهد السعودي أن السعودية ووالإمارات ومصر والأردن والبحرين وعمان والكويت واليمن، كل هذه البلدان تدافع عن فكرة أن الدول المستقلة يجب أن تركز على مصالحها وبناء علاقات جيدة على أساس مبادئ الأمم المتحدة، بينما مثلث الشر لا يريد القيام بذلك.

وقال محمد بن سلمان إن النظام الإيراني يريد نشر "ولاية الفقيه" المتطرفة، ويعتقد أن فكرهم سيحكم العالم.

وشدد الأمير محمد بن سلمان على أن المرشد الإيراني علي خامنئي أكثر خطرا من الزعيم النازي أدولف هتلر.

 

اقرأ أيضا

موظفة سابقة في الخارجية الأميركية تقر بالتجسس لصالح الصين