الاتحاد

ألوان

«المرح والصحة واللياقة».. وصفات غذائية لجسم سليم

أطفال يشاركون في ورش التلوين

أطفال يشاركون في ورش التلوين

أشرف جمعة (أبوظبي)

نيابة عن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.. افتتحت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة رئيسة مجلس إدارة صندوق الزواج أمس، مهرجان «المرح للصحة واللياقة 2015» الذي يقام للمرة الرابعة على التوالي تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة وينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني لمدة ثلاثة أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

ضد داء السكري

وأشارت الشامسي إلى أن 70 مؤسسة محلية وإقليمية ودولية متخصصة في مجالات الصحة واللياقة تشارك في المهرجان، وتعمل على استقطاب الطلبة من كافة الفئات العمرية وأبناء المجتمع لتوعيتهم بالأنماط النموذجية الجديدة للحياة الصحية السليمة من خلال فعاليات متنوعة تقدم بالمجان طوال أيام المهرجان الذي يقام تحت شعار «لنواصل الحركة ضد داء السكري، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبدعم من شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك» الراعي الرسمي للمهرجان.

وقالت ميثاء الشامسي في تصريحات صحفية عقب الافتتاح إن مهرجان المرح للصحة واللياقة في دورته الرابعة يشير بوضوح الى اهتمام القيادة الرشيدة بشباب الإمارات، وتركيز كافة المؤسسات الحكومية والخاصة بالدولة على أداء واجبها الوطني تجاههم وتجاه كافة أبناء المجتمع بهدف الارتقاء بمنظومة العمل الوطني المشترك وبناء أجيال إماراتية صحيحة وقوية وقادرة على التفوق العلمي والإبداع والابتكار في كافة المجالات الصناعية والاقتصادية بما يلبي متطلبات النهضة الشاملة التي تعيشها الدولة حاليا ومستقبلا .

عقول مبدعة

وثمنت معاليها الدور الكبير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وحرصها على مواصلة رعايتها الكريمة لمختلف الفعاليات الهادفة، وتدفق عطائها في كافة الميادين من أجل مجتمع إماراتي خلاق موفور الصحة بما يضمن سعادة المواطنين وبناء مجتمع صحي يتمتع أفراده بأبدان قوية وعقول مبدعة قادرة على تحقيق قفزات وإنجازات جديدة في مسيرة التنمية والتطور بمختلف قطاعات العمل بدولة الإمارات.

ألعاب المرح

وتميز المهرجان بساحة كبيرة تتوزع فيها ألعاب المرح، حيث بيوت المطاط التي جذبت الأطفال للتزلج وممارسة هواياتهم المفضلة، فضلاً عن انتشار ملاعب لممارسة الرياضة بأنواعها المختلفة، إضافة إلى انتشار كثيف للمراكز الطبية، التي تعرض خدماتها من قياس ضغط الدم والسكري ونسبة الدهون في الجسم وفحص النظر والأسنان وورشات للتلوين، والطعام الصحي.

فن الحركة

وعلى مقاعد خشبية جلس مجموعة من الأطفال يمارسون هواية تلوين المهملات بشكل إبداعي جميل، وانخرطوا في هذه الورشة بجدية تامة عبر إشراف من مدير مركز فن وحركة -نسرين خليل- الذي يشارك في «المرح والصحة واللياقة 2015» من أجل تنمية الإبداع لدى هذه الفئة العمرية، التي تحتاج إلى تغذية الوجدان ومن ثم الاطلاع على نماذج جمالية من الفن تسهم في نهاية الأمر بإشباع بعض الهوايات المفيدة، وتبين نسرين أن هذه الورش تعمل على تمرين العقل وإكسابه التفكير السليم، وهو ما يساعد الطفل على تنمية مهارات التواصل الاجتماعي وإنتاج أعمال يشعر من خلالها بأنه فعال وقادر على الابتكار.

دُمى المرح

توزعت في معظم أرجاء المهرجان العديد من الدمي التي كان لها دور كبير في إضفاء المرح ومعالم السعادة على الأطفال الذين تجابوا معها بصورة لافتة ومن بين هذه الدمى «مستر آبل»، الذي كان يمازح الصغار ويتحدث إليهم وفي الوقت نفسه يلتفون حوله من أجل التقاط الصور التذكارية، والحال نفسها كانت مع دميتي «علي وعلياء» اللتين تمثلان الشخصيات الرئيسية لمجلة «999» للأطفال، وقدمتا بعض الإرشادات الصحية للصغار، وكذلك بارلي وسمكة اللتان رسمتا البسمة على شفاه الصغار.

عروس الصحراء

تشكل النخلة في حياة مجتمع الإمارات أهمية كبيرة لكون عطائها لا يزال يغمر البيوت، فضلاً عن المنتوجات التي تصنع من سعفها لذا كانت ورشة «عروس الصحراء» نقطة التقاء طلاب المدارس الذين جلسوا تحت ظلال خيمة تتوزع على جنباتها السرود والجفير والسلال المصنوعة من الخوص وغيرها من لوازم البيت الإماراتي بطابعه القديم، في الوقت نفسه كانت الطالبة فاطمة سيف تتحدث للأطفال عن أهمية النخلة وقيمتها التاريخية ومدى الاستفادة منها ومن تمورها الصحية والمفيدة.

لعبة الشطرنج

وعلى إحدى الطاولات جلس الطفلان عبدالرحمن عوض 12 عاماً وراشد سليمان 11 سنة يلعبان الشطرنج، ويرى راشد أن مهرجان «المرح والصحة واللياقة 2015» قدم كل ألوان الترفيه عبر نمط صحي.


غذاء صحي
في أحد أركان مهرجان «المرح والصحة واللياقة 2015» كانت اختصاصية التغذية فاطمة صادق تتحدث إلى الأطفال عن الأنماط الغذائية السليمة، والتي تسهم في تجنبهم مستقبلاً العديد من الأمراض، التي تهدد صحة الإنسان وبخاصة مرض السكري الذي تشكل الإصابة في الدولة نسبة مرتفعة،
ولفتت صادق إلى أن الجهل بأهمية اختيار الغذاء المناسب للفرد يعرضه لأمراض السمنة وارتفاع نسبة الكوليسترول وغيرها من الأمراض، التي تعكر صفو الحياة، مشيرة إلى أن الوزن الصحي مهم جداً للحفاظ على لياقة بدنية إذ إن الفرد الذي يتناول أطعمة تزيد عن حاجته الغذائية والضرورية يتعرض لزيادة في الوزن، وأكدت أن مهرجان «المرح والصحة واللياقة» يعمل على إضفاء لمسة صحية للمضي قدماً نحو حياة سعيدة تقل فيها نسبة الإصابة بالأمراض.


إنعاش القلب
في الركن الخاص بكلية فاطمة للعلوم الصحية حرصت الطالبة مريم القحطاني في قسم الصيدلة على توجيه الجمهور الزائر إلى ورشات العمل المتخصصة في إنعاش القلب والوقاية من مرض السكري والعلاج الطبيعي، وقالت إن الزوار تفاعلوا مع الطالبة منى إسماعيل، وهي تقوم بعملية إنعاش القلب عبر دمية مستلقية على الأرض ومن ثم تقوم بالضغط على صدرها بصفة مستمرة، وفي أثناء ذلك كانت توضح أنه من الضروري نقل المصاب إلى مكان آمن ومن ثم تقديم بعض الإسعافات اللازمة إلى حين وصول سيارة إسعاف لنقله إلى المستشفى، وترى القحطاني أن المهرجان يلائم كل الأعمار ويقدم وجبة صحية ممتازة تساعد الجميع على اختيار النمط الصحي المناسب.


سينما الأطفال
شكلت قاعة سينما الأطفال، محطة مهمة جذبت الصغار لمشاهدة أفلام عديدة تندرج في اطار برنامج «السلامة الذكي» الذي يعرض اعمالا توعوية تساعد طلاب المدارس على فهم النمط الصحي الصحيح، ومن ثم الحفاظ على الجسم والعقل في حالة سليمة بصفة مستمرة، إذ تسهم هذه الأفلام وفق المهندس محمد عامر المشرف على هذه الورشة في تلوين مخيلة الأطفال ومن ثم حثهم على الابتكار والإبداع وتوصيل المعلومات إليهم بطريقة مبسطة ومحببة إليهم في الوقت نفسه.

اقرأ أيضا