الاتحاد

الإمارات

تخفيض السرعة على طريق مليحة إلى 100 كلم

حملة «الداخلية» تركز على أهم الأسباب المؤدية إلى الحوادث المميتة (من المصدر)

حملة «الداخلية» تركز على أهم الأسباب المؤدية إلى الحوادث المميتة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

قررت إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة تخفيض السرعة على طريق مليحة من 120 إلى 100 كلم /&rlm الساعة اعتباراً من يوم أمس الأول من يناير الجاري، وفق دراسة ميدانية أعدتها الإدارة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين دراسة ميدانية لتقييم وإدارة سرعة الطرق بإمارة الشارقة، وخاصة الطرق التي سجلت أكثر عدد من الحوادث الجسيمة التي نتج عنها أعداد من الوفيات والإصابات الجسيمة بهدف رفع السلامة المرورية على هذه الطرق.

وأوصت الدراسة بتقليل السرعة المقررة على شارع مليحة، خاصة الجزء الواصل من جسر البديع حتى مخرج شارع الشيخ خليفة من 120 كم/&rlm ساعة إلى 100كم/&rlm ساعة، وذلك بهدف الحفاظ على سلامة مستخدمي الطريق وتقليل عدد الحوادث المرورية القاتلة، حيث يخضع هذا الشارع لأعمال صيانة وتطوير من قبل وزارة تطوير البنية التحتية، وسيتم تطبيق تخفيض السرعة على شارع مليحة اعتباراً من بداية عام 2017 لرفع كفاءة السلامة المرورية على هذا الطريق.

وأكد المقدم الدكتور أحمد الناعور مدير إدارة المرور والدوريات بالإنابة في الشارقة أن الهدف من تخفيض السرعات على طرق الإمارة يتماشى مع استراتيجية وزارة الداخلية لتحقيق الهدف الاستراتيجي للوزارة المتمثل في «ضبط أمن الطرق»، حيث تعتبر السرعة الزائدة من أكثر الأسباب المؤدية لوقوع الحوادث المرورية.

وقال إن خفض السرعة على هذا الطريق يدعم فريق المسرعات الحكومية لوزارة الداخلية الذي يسعى لخفض وفيات الحوادث على خمس طرق خطرة بالدولة بنسبة 21% خلال فترة التحدي مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية. وأضاف الناعور أن الإدارة تكثف جهودها لتحقيق السلامة المرورية، وتعمل على تنفيذ مجموعة من المبادرات الهادفة لتعزيز السلامة على الطرق وخفض عدد الوفيات، بهدف الارتقاء بالمنظومة المرورية، وصولاً إلى تحقيق أهداف القيادة العامة لشرطة الشارقة المنبثقة من استراتيجية وزارة الداخلية.

وناشد مدير إدارة المرور والدوريات بالإنابة جميع سائقي المركبات، ضرورة الالتزام بالسرعات المحددة على الطرق كافة للحفاظ على حياتهم وحياة الآخرين.

اقرأ أيضا