الاتحاد

فضائيات تشاركنا حياتنـــا


هديل: كيف حالك يا نورة؟
نورة: بخير والحمد لله···
هديل: ولكني ارى غير ذلك، فالسواد يكلل عينيك والتعب ظاهر في محياك، وما هذا الارهاق الذي يكسو جسدك؟
نورة: لا اخفيك سرا·· لقد سهرت الأمس كثيرا امام التلفاز لمشاهدة قناة تعرض حياة مجموعة من الشباب··
هديل: وهل هذا يستدعي ان تهملي حق جسدك في الراحة وترهقي عينيك من اجل شيء لا جدوى منه ولا فائدة؟
نورة: انه تسلية، ودفع للملل··
هديل: ان التسلية تكون في شيء مفيد ونافع لا ضار ·
نورة: انه برنامج شيق وممتع وكل عائلتي تتابعه·
هديل: وماذا تستفيدون··
نورة: لا شيء·
هديل: يجب أن تنتبهي يا نورة الى مصلحتك انت واسرتك، لهذه البرامج اثار سلبية وضارة على الفرد والمجتمع·· و انت المسؤولية عن الوقت التي تقضينه امام شاشة التلفاز ساهرة تشاهدين برامج قد نهى الله عنها·· ووصانا الى استغلال الوقت بما فيه نفع وفائدة·· فمثل هذه البرامج تعرض الغث والسمين فلا يسمن ولا يغني، لقد جرى الكثير من الشباب امام هذه التوعية من البرامج غير آبهين بما يضيعون من وقت ثمين لو استغلوه بما فيه فائدة مثل حفظ القرآن الكريم والمذاكرة والقراءة·
لكان اجدى لهم وانفع، بل ويأجرون عند رب العباد··
نورة: نعم، لقد صدقتي، وعلي ان اهجر مثل هذه البرامج·
طالبات الثالث علمي
مدرسة الصاروج للتعليم الثانوي

اقرأ أيضا