الاتحاد

الإمارات

"صحة" تعالج 91 ألف مصابة بأمراض الكلى

أحد الزوار يستمع لإرشادات طبيب للوقاية من الكلي

أحد الزوار يستمع لإرشادات طبيب للوقاية من الكلي

اختتمت أمس شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"ومرافق الرعاية الصحية التابعة لها الفعاليات الخاصة باليوم العالمي للكلى، والتي تم خلالها إطلاق مجموعة من الأنشطة والبرامج التعليمة والتثقيفية للمرضى والزوار على حد سواء.

ووفرت هذه الفعاليات المجتمعية معلومات حول مخاطر الفشل الكلوي المزمن وكيفية الوقاية منه، ويعد اليوم العالمي للكلى مبادرة عالمية مشتركة من قبل الجمعية الدولية لأمراض الكلى والمؤسسة الدولية للكلى.

وتضم مستشفيات شركة "صحة" نحو 204 وحدة غسيل كلوي، ويبلغ عدد حالات علاج مرضى الكلى في مستشفيات صحة 91 ألف و134 حالة، وتبلغ حالات المرضى الخارجيين 84 ألف و760 حالة يعالجون على النحو التالي 34ألف و959 مريض في مستشفى خليفة الطبية، بينكا يتم علاج 31 ألف و951 حالة في مستشفى توام، و10 آلاف و107 حالة بمستشفى الرحبة، ونحو5آلاف مريض بالكلى يعالجون بمستشفى المفرق، فيما يتم علاج ألفين و768 حالة مصابة بالكلى في مستشفيات المنطقة الغربية ليصل إجمالي حالات المرضى الخارجيين 84 ألف و760 حالة.

وفيما يتعلق بحالات المرضى المنومين داخل المستشفيات التابعة لشركة صحة فإن مدينة الشيخ خليفة الطبية تعتني بألفين و842 مريض بالكلى، وتعتني مستشفى توام بألف و604 مريض، وتعتني مستشفى الرحبة بنحو 813 مريض، والمفرق تعتني بنحو706 حالة مصابة بالكلى، بينما تعتني مستشفيات المنطقة الغربية بحوالي 409 حالة، ليصل إجمالي المرضى المنومين داخل المستشفيات بشركة صحة 6 آلاف و374 مريض بالكلى، وفقا لما ذكره الدكتورعلي عبدالكريم العبيدلي، المدير التنفيذي للشؤون الطبية في شركة (صحة).

وشدد العبيدلي على أهمية الصحة الشاملة للكلى، وأكد على أن اليوم العالمي للكلى يتماشى مع جهود شركة (صحة) المستمرة لقضاء على مرض الكلى المزمن.
واضاف "اننا نهدف من خلال احتفالنا السنوي باليوم العالمي للكلى إلى رفع مستوى الوعي بأهمية الكشف المبكر عن أمراض الكلى وبالتالي توفير العلاج المناسب.ونشجع بقوة كافة أفراد المجتمع على إجراء الفحوص البسيطة لفهم أفضل للحالة الصحية لكلاهم. ومن هنا، فإننا نقوم بإطلاق هذه البرامج عبر مرافق شركة (صحة) بهدف تشخيص مشاكل الكلى وتوفير العلاجات المناسبة قبل أن تؤدي إلى مضاعفات صحية وخيمة.

ويأتي الاحتفال بمناسبة اليوم العالمي للكلى إنطلاقاً من جهود"صحة" المستمرة الرامية لزيادة الوعي والقضاء على مرض الكلى المزمن، من خلال إطلاق مجموعة من الأنشطة والبرامج التعليمة والتثقيفية للمرضى والزوار على حد سواء. ووفرت هذه الفعاليات المجتمعية معلومات حول مخاطر الفشل الكلوي المزمن وكيفية الوقاية منه. ويعد اليوم العالمي للكلى مبادرة عالمية مشتركة من قبل الجمعية الدولية لأمراض الكلى والمؤسسة الدولية للكلى.

وتحت شعار "إحمي كليتيك واحفظ قلبك" نظم مستشفى الرحبة الإحتفال بتنظيم محاضرة لمقدمي الرعاية الأولية حول الوقاية من أمراض الكلى المزمنة.
وقام كل من مستشفى الرحبة ومستشفى المفرق بانشاء أجنحة خاصة عند مداخل المستشفيين لتقديم فحوصات مجانية وفحوصات طبية لضغط الدم والسكر في الدم ومستويات الزلال - وهي المؤشر الرئيسي على وظائف الكلى السليمة. كما حرص أخصائيي التغذية على التواجد أيضاً لتقديم المشورة الغذائية لمرضى الكلى، وتوزيع كتيبات تثقيفية للزوار.
وقال تيموثي دينتري، الرئيس التنفيذي لمستشفى الرحبة: "يعتبر مرض الكلى المزمن أحد الأمراض الصحية المقلقة والمتزايدة في دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن خلال هذا الحدث، فإننا نهدف إلى تثقيف المرضى والزوار بأهمية التغذية السليمة، وإجراء الفحوصات الطبية المنتظمة، والعلاج المبكر لمشاكل الكلى، والتي تعتبر أمراً ضرورياً لتجنب المشاكل المعقدة التي قد تواجه الكلى في المستقبل."
"من جهته، قال الدكتور أنور سلام، نائب مدير الشؤون الطبية في مستشفى المفرق: "الكشف المبكر عن مرض الكلى أمر مهم جداً. ومن خلال تقديم هذه البرامج التثقيفية المجانية في اليوم العالمي للكلى، فإننا نأمل في مساعدة المرضى على تجنب أية مضاعفات على المدى الطويل."
ولتثقيف الأطفال حول أهمية صحة الكلى المستدامة، نظمت مستشفيات الغربية جولات ميدانية لطلبة الصف السابع وما فوق إلى وحدات الكلى في المستشفى. كما استضافت مستشفيات الغربية أيضاً مباراة لكرة القدم في نادي الظفرة الرياضي لتسليط الضوء على أهمية ممارسة النشاط البدني من أجل الصحة مستدامة.
وقال، الدكتور بشير حمزة، نائب رئيس إدارة الخدمات الطبية في المستشفيات الغربية: "الرعاية الصحية المستدامة أمر حيوي للوقاية من مرض الكلى المزمن. ويعتبر مرض السكري أحد الأسباب الرئيسية للفشل الكلوي، وهي حالة ارتفاع مستويات السكر في الدم، ما يؤدي بمرور الوقت إلى عدم قدرة الكلى على تصفية وتنظيف الدم. و للوقاية من مرض الكلى، فإننا نوصي باتباع نظام غذائي سليم وممارسة التمارين الرياضية بصورة مستمرة."
وللتثقيف الأفضل للأطباء والممرضات بمخاطر مرض الكلى المزمن أستضافت مدينة الشيخ خليفة الطبية سلسلة من المحاضرات التثقيفية لموظفيها حول الكشف المبكر للمرض وكيفية الوقاية منه.
وقال الدكتور عبدالكريم صالح، مدير برنامج أمراض الكلى في مدينة الشيخ خليفة الطبية: "الكشف المبكر أمر حاسم، إذ بمجرد إجراء هذا الفحص يمكننا التعرف على سبب المشكلة، وهذا بدوره يمكننا من توفير العلاج المناسب قبل تلف الكلى من خلال المضاعفات الطبية الأخرى."
ووفرت مدينة الشيخ خليفة الطبية جناحاً خاصاً عند مدخل المستشفى الرئيسي لتثقيف الزوار حول الوقاية والفحص المبكر. كما تم تنظيم احتفالاً عاماً يوم الجمعة الماضي في حديقة العائلة على كورنيش أبوظبي.
وبهدف الوصول إلى أكبر عدد من أفراد المجتمع، أطلق مستشفى توام حملته التوعية العامة في مركز بوداي التجاري في مدينة العين، حيث قام موظفي المستشفى بتوزيع منشورات وكتيبات تثقيفية حول أسباب مرض الكلى المزمن، وكيفية الوقاية منه. وتواجد عدد من المتخصصين الطبيين في المركز للرد على استفسارات الجمهور وتقديم الاستشارات حول صحة الكلى بشكل عام.
وقالت الدكتورة سمرة أبو شقرة رئيسة قسم غسيل الكلي بمستشفى توام: "المهمة الرئيسية للكلى هي إزالة الفضلات الموجودة في الدم، وإرجاع الدم النظيف مرة أخرى إلى الجسم. ويحدث الفشل الكلوي عندما تصبح الكلى غير قادرة على تنفيذ هذه الوظيفة الحيوية. وربما لا تلقى الكلى الاهتمام الكبير على غرار الأمراض الأخرى، ولكن قدرتها على العمل بشكل كاف أمر حيوي للغاية للصحة العامة للإنسان.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يؤكد رفض العنصرية والتطرف