الاتحاد

الاقتصادي

"الطيران المدني" تدرس تداعيات "العاصفة الشمسية"

تدرس الهيئة العامة للطيران المدني حالياً أية تأثيرات محتملة من العاصفة الشمسية التي ضربت الأرض مؤخراً على مسار رحلات شركات الطيران التي تعمل في مطارات الدولة، بحسب سيف السويدي مدير عام الهيئة.

ومن الممكن أن تؤثر العاصفة الشمسية على توزيع الكهرباء والاتصالات عبر الأقمار الصناعية، وأجهزة تحديد المواقع الجغرافية (جي بي إس)، ورواد الفضاء في محطة الفضاء الدولية، وقد ترغم شركات الطيران على تغيير مسار طائراتها لتجنب المناطق القطبية.

ومحلياً، لم تؤثر الظاهرة لغاية الآن على مسار رحلات شركة "الاتحاد للطيران".
كما أكدت شركة "الياه سات" في ردها على استفسارات "الاتحاد" عبر البريد الإلكتروني أمس أنه "لا يوجد أي تأثير على قمر "الياه سات" وأي تشويش على خدمات الأتصالات التي يقدمها".

يذكر أن قمر الياه سات الأول يستقر في مداره على درجة 52,5 شرقاً.
وقال السويدي لـ"الاتحاد" في تصريحات أمس إن الهيئة تدرس تداعيات تلك العاصفة من خلال مركز الشيخ زايد للملاحة الجوية، لمراقبة انعكاساتها وتأثيراتها المحتملة وكيفية تفاديها إن حدثت.

وأضاف "ما نزال ندرس حالياً التأثيرات المحتملة على شركات الطيران العاملة في مطارات بالدولة، وسنعلن النتائج قريباً".

اقرأ أيضا

صناديق السندات والأسهم تستقطب 25 مليار دولار