حذرت السلطات الفلبينية، اليوم الثلاثاء، السكان الذين فروا من منازلهم، العودة إلى المناطق القريبة من بركان ثائر ، حيث من الممكن أن تحدث المزيد ممن الأحداث البركانية الخطيرة في غضون أيام.

ويقذف بركان "تال" في إقليم باتانجاس 66 كيلومتراً جنوبي مانيلا الحمم وأعمدة الرماد عشوائياً لليوم الثالث منذ بداية ثورانه يوم الأحد.
وتم إجلاء نحو 45 ألفاً من السكان من منازلهم حول البركان، حسب مسؤولين محليين.

لكن إجمالي عدد السكان المقيمين في دائرة نصف قطرها 14 كيلومتراً ويواجهون المخاطر ، يصل إلى 460 ألفاً، حسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

اقرأ أيضاً... الفلبين تغلق مطار مانيلا الدولي بعد ثوران «بركان تال»

وكان بركان تال، وهو ثاني أكثر البراكين نشاطاً في الفلبين، قد ثار 33 مرة، وكانت أكبر ثوران له في أكتوبر1977.