الاتحاد

الاقتصادي

«نفط الهلال»: الغاز الطبيعي محوري في اقتصاد قليل الانبعاثات

 جعفر خلال مشاركته في الفعالية (من المصدر)

جعفر خلال مشاركته في الفعالية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

عثر واضعو السياسات حول العالم على حل مؤكد للحد من الانبعاثات الكربونية، وذلك من خلال استبدال الفحم والنفط بالغاز الطبيعي في توليد الكهرباء، حسب ما قال الرئيس التنفيذي لشركة نفط الهلال مجيد جعفر، أمام جمهور من وزراء الطاقة وقادة القطاع في أبوظبي، خلال كلمته في منتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي 2019، الذي انطلقت أعماله في أبوظبي أمس السبت.
وأوضح جعفر أنه مع تزايد الطلب العالمي على الطاقة، برز الغاز الطبيعي باعتباره الخيار الأمثل لتشغيل عمليات توليد الطاقة في القرن الـ21 لكونه عنصراً محورياً من مزيج الطاقة الأكثر استدامة إلى جانب موارد الطاقة المتجددة كطاقة الرياح والطاقة الشمسية.
واستطرد «باستبدال الفحم والنفط بالغاز الطبيعي في عمليات توليد طاقة الحمل الأساسي، يمكن أن نحدّ بسرعة من الانبعاثات وبالمستوى المطلوب، ما قد يؤدي إلى تغيرات جذرية بالبصمة الكربونية على مستوى العالم. حيث تشير التقديرات إلى أن الاستخدام المتزايد للغاز الطبيعي أسهم في تلافي أكثر من ملياري طن متري من ثاني أكسيد الكربون في الفترة ما بين 2005 إلى 2016، وستشهد المزيد من هذه الآثار الإيجابية مع توسع نطاق توظيف الغاز الطبيعي في عمليات توليد الطاقة في المناطق النامية مثل آسيا».
وتحدث جعفر ضمن لجنة نقاش بعنوان «وضع أجندة الطاقة لعام 2019»، قائلاً «تحتضن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ما يقارب نصف احتياطات العالم المؤكدة من الغاز الطبيعي، إلا أنها لا تزال تغطي السدس فقط من الإنتاج العالمي».

اقرأ أيضا

النفط يبلغ أعلى مستوى في 2019 بدعم من خفض إمدادات "أوبك"